حماس ترفض اتهامات ناطق باسم حفتر بالتدخل بأحداث ليبيا

08/06/2017
هجوم هو الأول من نوعه على لسان شخصية ليبية ضد الجناح المسلح لحركة حماس كتائب الشهيد عز الدين القسام ويعتبر هذا الرصاص المتوسط من الأسلحة الحديثة والمتطورة التي وجدناها في الأجندة الخاصة بهم في بنغازي وجدناه حماس التي رفضت هذه الاتهامات جملة وتفصيلا اعتبرتها جزءا من حملة تحريض مفبركة تتعرض لها الحركة من أطراف عدة في مناسبات كثيرة هذه الافتراءات لا أساس لها من الصحة معروف أن حماس حركة مقاومة فلسطينية تحصر نشاطها داخل فلسطين المحتلة هذه الافتراءات للأسف لتشويه المقاومة وتغمض عينها عمدا عن الجرائم الإسرائيلية على امتداد الوطن العربي لكن اللافت هذه المرة أن هذه الاتهامات وغيرها جاءت مباشرة ودون مواربة وعلى لسان شخصيات مسؤولة من أكثر من دولة عربية في محاولة كما يبدو لخلط الأوراق على مستوى الإقليم والاستناد إليها في خدمة الحملة ضد دولة قطر ومحاولة فقط لإضافة اتهامات جديدة الوقت والسياق مرتبط بالأزمة العربية العربية الحالية ومرتبط بمشروع تمحور المنطقة نحو عدة ائتلافات ائتلاف رئيسي من هذه الائتلافات يريد أن يطبع العلاقات مع إسرائيل هذه الاتهامات وإن أتت في سياق الحملة ضد قطر فإن كثيرين يعتبرونها امتدادا للمحاولات المتكررة للتشويش على بوصلة المقاومة الفلسطينية والمس بمكانتها لدى الشارع العربي إزاء هذه الاتهامات دأبت حماس وكل الفصائل الفلسطينية على التلويح قاعدة ذهبية تقول إن بندقيتها لن توجه إلا ضد الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين وأن التدخل في شؤون أي من الدول ليس في حساباتها وائل الدحدوح الجزيرة غزة