تنظيم الدولة يخسر 300 كلم على ضفتي الفرات

08/06/2017
بعد أن كان يسيطر على كامل مجرى نهر الفرات في سوريا يخسر تنظيم الدولة مسافات طويلة تقدر بأكثر من ثلاثمائة كيلو متر على ضفتيه في مناطق ريف الرقة وريف حلب الشرقي وريف دير الزور الغربي تأتي خسارة تنظيم الدولة مسافات من الفرات لصالح أطراف ثلاثة وهي قوات سوريا الديمقراطية وتسيطر على الضفة الشرقية لنهر الفرات الممتدة من الحدود التركية وحتى منطقة الزلبية بريف دير الزور مع وجود محدود في الضفة المقابلة من ريف حلب الشرقي وريف الرقة الغربي أما قوات النظام السوري فتسيطر على الضفة الغربية لمسافة تقدر بنحو أربعين كيلومترا في ريف حلب الشرقي بمسافة لا تزيد عن ثلاثة كيلومترات في مدينة دير الزور فصائل درع الفرات التابعة للجيش السوري الحر تسيطر على المسافة أقصر وهي لا تتجاوز عشرين كيلو مترا من الضفة الغربية للفرات في ريف حلب الشرقي وكان تنظيم الدولة فجر جسرين على الفرات في ريف حلب الشرقي مع بداية معاركه مع سوريا الديمقراطي وأكمل التحالف الدولي تدمير كل الجسور فوق الفرات في محافظتي الرقة ودير الزور كما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على السدود الثلاثة فوق الفرات وهي تشرين في ريف حلب الشرقي والفرات والبعث بريف الرقة الغربي ومع حصار قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة من ثلاث جهات بمحاذاة الفرات لها جنوبا دون أي جسور تؤمن إمدادا للتنظيم إلى داخل الرقة يتحول الفرات إلى خصم جديد للتنظيم في المعركة التي تبدو الأهم له في سوريا والعراق