عـاجـل: الفاتيكان: قرار واشنطن بشأن المستوطنات الإسرائيلية يهدد بتقويض عملية السلام والاستقرار بالمنطقة

مسلمو بريطانيا يمثلون نحو 5% من السكان

07/06/2017
يجول النائب والمرشح عن حزب العمال خالد محمود أعلى ناخبيه يواصل حملته في شوارع مدينة برمنغهام ثاني أكبر المدن البريطانية يراهن النائب العمالي على أصوات المسلمين في الانتخابات العامة المبكر سأحظى بتأييدهم فهذه هي المرة الخامسة التي اخوض فيها الانتخابات وفي كل مرة أحظى بدعم هائل من المسلمين لأنني أعتقد أن التأييد يتوقف على الخدمات التي نوفرها في هذا الحي يريد المسلمون تحسين خدمات الإسكان والتعليم يمثل المسلمون البريطانيون كتلة ناخبة مؤثرة في عدد من المناطق بينها بيرمينغهام حيث يشكلون أكثر من 20 في المائة من عدد السكان يشدو المسلمون عن إيقاع الشارع البريطاني تشغلهم هموم الاقتصاد والرعاية الصحية والتعليم وتحديات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي لكن تداعيات الوضع الأمني تثير هواجس لديهم وترفع سقف التحديات خلال الانتخابات المبكرة ينبغي أن أنشط سياسيا ولهذا السبب نحن نحرص على المشاركة في الانتخابات والاطلاع على برامج جميع الأحزاب والمقارنة بينها واختيار ما يناسب طريقة عيشهم ومع اقتراب الانتخابات تحتدم المنافسة على أصوات المسلمين في هذا المسجد في برمنغهام دعي ممثلو الأحزاب الرئيسة إلى مناظرة انتخابية علما أن معظم المسلمين في بريطانيا ينحازون لصالح حزب العمال تاريخيا قد يكون الأمر صحيحا ولكن الوضع بدأ يتغير ونحن نرى أن المزيد من أصوات الأقليات تصب في مصلحة حزب المحافظين وحزب المحافظين يتحلى بقيم يألفها الآسيويون فنحن نؤمن بالقيم العائلية والتعليم ومع التنوع القومي للمسلمين في بريطانيا تلعب العوامل الاقتصادية والاجتماعية الدورة الحاسم في خياراتهم الانتخابية فادي منصور الجزيرة بمدينة برمنغهام