شهادات حول النكسة.. احتلال الجولان دون قتال

07/06/2017
لم تحسم إسرائيل قرارها باحتلال الجولان إلا في اليوم السادس والأخير من الحرب كان الجيش السوري قد بدأ الانسحاب من مواقعه وتحصيناته قبل الإيذان بالهجوم الإسرائيلي لقد سقط الجولان بدون قتال في جنوب الهضبة لم نقاتل تقريبا لم أر جنديا سوريا واحدا لقد هربوا ثمة من قرر في دمشق أن الجيش السوري لن يحارب وكان الانطباع لدينا أنهم يسلمون الجولان لإسرائيل أو أنهم لم يرغبوا في القتال لقد كانت هذه مفاجأة لنا أعلنت الإذاعة السورية البيان رقم المثير للجدل بسقوط مدينة القنيطرة كان ذلك قبل ثلاث ساعات من دخول القوات الإسرائيلية إليها عندما دخلت القنيطرة وجدتها مدينة أشباح لم يكن فيها أحد لقد كانت فلول الجيش السوري أمامنا متجهة صوب دمشق كان الجيش الإسرائيلي يسابق الزمن للوصول إلى خط القنيطرة قبل دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ ولما لم تستطع قوات المشاة والآلية تحقيق الهدف لوعورة المنطقة ونقص الوقود بدأ الجيش الإسرائيلي إنزال قوات من المظليين في عمق الجولان هكذا اختلا جبل الشيخ بعد يومين من انتهاء الحرب في مقر القيادة السورية في القنيطرة التي ورثها قال وزير الدفاع دايان لقائد سلاح الجو تستحقون هدية ماذا تريد فأجابه جبل الشيخ فسأل لبيان هل هذا ممكن فقلت أعطني الأوامر وبعد ساعة هو لك نحو مائة وثلاثين ألف سوري نزحوا عن 240 قرية ومزرعة في الجولان دمرتها إسرائيل كلها بعد الحرب اليوم مثلا أتحفنا الأسد بمصطلحات الجغرافيا المفيدة يبدو أن ما جرى غير مفيدة الأسد الأول وها هي الحالة اللي مستمر إلى الآن أنت تعلن سقوط القنيطرة قبل أن تدخل القوات الإسرائيلية في الجولان نهائيا هذا سؤال مفتوح للتاريخ باحتلال الجولان أحكمت إسرائيل قبضتها على موقع استراتيجي يشرف على ثلاث دول عربية وسيطرت على منابع المياه التي تغذي بحيرة طبرية وأقامت ثلاثا وثلاثين مستوطنة ونهبت ثروات الجولان الطبيعية وآخرها النفط المكتشف فيها حتى الهواء القادم من سوريا يسخره الاحتلال هنا لتوليد الكهرباء لفائدة مشروعه الاستيطاني بسهولة احتلت إسرائيل هضبة الجولان هذه البقعة التي كان يفترض أنها حصينة دون ومنع وذلك ما يبقى الجدل قائما حول الأسرار والأسباب التي أحاطت بنكسة العرب في تلك الحرب إلياس كرام الجزيرة الجولان السوري المحتل