حزب الاستقلال البريطاني اليميني المتشدد يعلن برنامجه للانتخابات

07/06/2017
في يوم تدشين حزب الاستقلال اليميني المتشدد حملته الانتخابية كان في انتظاره ما يخشاه حزب عنصري كريه زعيمه بولنت ليريدوا لنشر الانقسام كيف يجرؤ على توجيه المسلمات بشأن ما يجب ارتداؤه من ملابس وتبعه آخرون طردوا جميعا من القاعة حظر النقاب وتفكيك محاكم الشريعة ووقف بناء مدارس إسلامية جديدة إلى حين اندماج المسلمين بشكل أفضل هي بعض ملامح برنامج الحزب اليميني الجديد الأمر يتعلق بالعمل على دمج الناس في المجتمع وكما أظهرت بعض التقارير مؤخرا فإن هناك فشلا في اندماج بعض الجاليات حزب الاستقلال الذي تعرض لهزيمة ساحقة في الانتخابات المحلية وليست له أي مقاعد في البرلمان المنحل إتباع إستراتيجية مقتبسة عن اليمين الشعبوي في كل من فرنسا وهولندا بعد استفتاء العام الماضي تحول معظم مؤيدي الحزب إلى حزب المحافظين فسعى زعيمه بولنت إلى سحب حزبه إلى أقصى اليمين في محاولة لوقف نزيف الشريحة الداعمة له صحيح أن اليمين الشعبوي في دول مجاورة حقق نجاحا محدودا بإثارته قضايا الإسلام والهجرة نظرا لمركزية هذه القضايا في تلك الدول لكن لا يبدو أن هذه البضاعة تلقى رواجا كبيرا هنا في بريطانيا مع انتهاء دوره في انتزاع بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وجد حزب الاستقلال المتشدد نفسه مضطرا للبحث عن سبب بقاء يوقفوا حالة الاحتضار وغياب الهوية السياسية التي يعانيها