تنظيم الدولة الإسلامية يضرب في طهران

07/06/2017
تنظيم الدولة الإسلامية يضرب في طهران استغرق الوضع ساعات لتتضح الصورة أكثر بشأن الهجومين اللذين استهدف في وقت متزامن مبنى مجلس الشورى ومرقد آية الله الخميني حديثنا عن مسلحين وانتحاريين هاجموا مبنى البرلمان وكانوا متحصنين في الطوابق العليا علما أن هذا المبنى شديد الحراسة في الأوقات الطبيعية كيف تسلل المسلحين بأسلحتهم إلى الداخل وفق أكثر من رواية وقعت اشتباكات وسمع دوي انفجار أحد الانتحاريين تمكن من تفجير حزامه الناسف أعلنت السلطات لاحقا سقوط قتلى وجرحى بالعشرات استمر النواب في عقد جلستهم بالرغم من الاعتداء قبل أن تقوم قوات الأمن بإجلائهم لاحقا وبشكل تدريجي وتبقى المنطقة تحت طوق أمني وسط دعوة لعقد اجتماع خاص لمجلس الأمن الإيراني على بعد 20 كيلومترا من قلب العاصمة كان مرقد الإمام الخميني مسرحا لهجوم آخر وفق مسؤول في المرقد دخل ثلاثة مسلحين بينهم امرأة من المدخل الغربي للمزار وأطلقوا النار عشوائيا مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وفجر رجل وامرأة نفسيهما خارج الضريح بعد تدخل قوات الأمن فرع تنظيم الدولة تبني الهجومين عبر وكالة أعماق التابعة له سابقة خطيرة في الجمهورية الإسلامية التي شهدت في السابق هجمات ولكن من تنظيمات أخرى مثل مجاهدي خلق وجيش تنظيم العدل الذي ينشط أساسا في إقليم سستان بلوشستان ولكن كيف وصل تنظيم الدولة إلى أماكن ذات رمزية في جمهورية تحاربه خارج أراضيها المواجهة المسلحة بين التنظيم وإيران كانت لغاية أمس في سوريا والعراق لماذا الآن وفي قلب طهران بعد تقريبا شهر ونصف من انتخاب روحاني رئيسا للبلاد للمرة الثانية على التوالي سبق لتنظيم الدولة في مارس آذار الماضي تسجيلا ولأول مرة باللغة الفارسية حذر فيه بفتح إيران على حد قوله الآن كل الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان وضريح الخميني مغلقة بعد ساعات صادمة تنظيم الدولة في إيران أهي البداية أم النهاية