تشاد ومعاناة نقص الغذاء

07/06/2017
هذا عنبر سوء حالات التغذية الحادة في مستشفى امتنان هذه عزة محمد وهذا طفله أحمد البالغ من العمر أحد عشر شهرا بحسبها ظل يعاني جملة من الآلام ثم أصيب بالإسهال ثم تسلخ الجلد حالفها الحظ وأدخل أحمد منذ خمسة أيام العنبر الوحيد وصفها بالأزمة لأني لست مخولا بذلك لكنها مرحلة غير سهلة بالنسبة لتشاد التي تقوم حكومتها بتطوير خطة خمسية بالغة الأهمية سيتم الإعلان عنها في باريس في شهر سبتمبر هذه أم للتوأمين تعيش بعيدا عن بلدة امتيمان بعد الفحص تبين أن نسبة الهيموغلوبين في دمها تقف عند اثنين بالمائة تعيش في منطقة آندرو التي تبعد حوالي 30 كيلومترا من انتماء وصلتنا في مركبة فباشرنا علاجها هؤلاء النسوة ينتظرن دورهن في مقابلة الطبيب جئت للمستشفى للفحص ثم رجعت للعمل في السوق وهناك شعرت بالدوار وفقدان الدم كنت أشعر وكأنني أجري واحد هنا لمن يعانون من سوء التغذية مع تزايد الحالات الحالات الآن في ذروتها هذا الصباح استقبل سبعين طفلا من المصابين بسوء التغذية وهذا مؤشر خطير سبعة وثمانون بالمائة من التشاديين يعيشون تحت خط الفقر البعض خاصة المفوض السامي وصف الوضع في تشاد بأنه حالة طوارئ تتعلق بالتنمية هؤلاء الأمهات لا يعرفن متى تتحسن أحوالهن ويتعافى أطفالهن سليمان الجزيرة الائتمان شاد