العبادي يرفض تحديد سقف زمني لانتهاء معركة الموصل

07/06/2017
تتواصل العملية العسكرية التي تشنها القوات العراقية لاستعادة السيطرة على آخر ثلاثة إحياء في الجانب الغربي من الموصل من مسلحي تنظيم الدولة يحاول الجيش العراقي المدعوم بقوات الرد السريع وقوات مكافحة الإرهاب التوغل بشكل بطيء وحذر بإحياء الشفاء والزنجيل تقول القوات العراقية إن هذه آخر المناطق المتبقية خارج سيطرتها قبل أن تصل نهائيا إلى قلب المدينة معقل مسلحي تنظيم الدولة وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن معركة الموصل تمر بمراحلها الأخيرة وإن نهايتها باتت وشيكة لكنه رفض تحديد سقف زمني لانتهائها عدوا قاسيا جدا وعدوا مجرم وندري أكثر المقاتلين بقوا في هذا الجانب هم مقاتلين أجانب في المراحل الأخيرة يحتاجون شوية صبر مشاهد الموت والدمار أضحت مألوفة في الموصل مع اشتداد وطيس المعارك يحاول المدنيون الهروب بحثا عن ملاذ آمن قد هؤلاء كل ما يملكون وفروا بثيابهم تاركين ورائهم أقرباءهم وفلذات أكبادهم تحت أنقاض الخراب الذي حل بمدينتهم لا جنائز ولا وداع أخير وبينما تدور رحى المعارك الطاحنة بين كر وفر إلا أن الثابت خلال هذه الأيام والأسابيع العصيبة ومعاناة المدنيين يتحدث شهود عيان عن مشاهد مروعة من ساحة القتال حيث الجثث تملأ الشوارع فالمدنيون يقتلون من القناصة تنظيم الدولة عند محاولتهم الهروب وأيضا بسبب القصف العشوائي للقوات العراقية تقول منظمة هيومن رايتس ووتش إن مقتل العشرات من المدنيين في أحياء مأهولة من الموصل يظهر أن القوات العراقية لم تتخذ احتياطات كافية لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين معركة الموصل الشرسة قد يكون محظوظون هم يلقون حتفهم لأن الجروح لا تزيد الضحايا إلا ألما وبينما بتحث القوات العراقية عن كسب المعركة بأي ثمن يستميث تنظيم الدولة رافضا رفع الراية البيضاء في ظل هذا الوضع فإن المناشدات من فرق الإغاثة لحماية المدنيين لا تلقى آذانا صاغية من أطراف النزاع