الحرس الثوري يتهم السعودية بهجومي طهران

07/06/2017
مشهد لم تألفه العاصمة الإيرانية طهران من قبل مسلح يفجر حزامه الناسف بضريح الخميني وتتحول ساحة الضريح إلى ميدان مواجهة قتل فيها مسلح آخر هنا تنظيم الدولة يكسر المعادلات الأمنية لإيران وتقتحم عناصر يقول إنها تابعة له البرلمان الإيراني في خرق أمني خطير فهجوم كهذا على مؤسسة محصنة أمنيا لم يكن متوقعا حتى وقت قريب في طهران لكن يبدو أنه فاجأها رغم إجراءاتها الأمنية الصارمة الهجوم الإرهابي يريد ضرب سياسات البلاد التي تواجه الإرهاب وهذا لم يحصل فالقوى الأمنية تتصدى لهم بحزم ولن يكون هناك أي مشاكل تقول طهران إنها تحارب الإرهاب خارج الحدود لكنه هذه المرة وصل إلى عقر دارها تقلل من الحدث على لسان مرشدها حيث يقول إن هذه العملية لن تؤثر في إرادة الشعب هذه الحوادث أظهرتنا الجمهورية الإسلامية لو لم تكن في المركز الأصلي للفتن فإننا كنا سنعاني الكثير من المشاكل أما الحرس الثوري فيتهم السعودية والولايات المتحدة بأنهما من حرك المهاجمين لمعرفة من وراء الحادث يجب العودة لمن هدد إيران في السابق وبعض المسؤولين السعوديين هددوا بنقل الحرب إلى الداخل وكذلك ترمب هدد إيران طهران إذن ربما قد يجعلانها تعيش حالة استنفار أمني أو حالة طوارئ غير معلنة فهي التي تقول إنها نقلت الصراع مع من تسميهم بالإرهابيين إلى خارج الحدود لا ترغب في أن تتحول أرضها إلى ساحة صراع وسط منطقة ملتهبة أمنيا نور الدين الدغير الجزيرة طهران