الجبير: دول الخليج قادرة على حل الخلاف مع قطر

07/06/2017
من ألمانيا التي كان لها موقف قلق يلامس إنكار ما دعتها الإجراءات المتشددة جدا ضد قطر لم يكن وزير الخارجية السعودية المتحدث الدبلوماسي الفتن كما يعرف عنه في أحسن حالاته الوضع فيما يتعلق الأمر مع قطر وشرحت الأسباب وشرحت الأهداف المرجوة ولكن ما طلبنا وساطة نحن نعتقد أن الموضوع هذا بإمكاننا أن نتعامل معه داخل دول مجلس التعاون وفي محاولة تمرير ما بدا لكثيرين قرارات فجة للهيمنة السياسية لها مخاطر على الكيان الخليجي ومنه إلى المنطقة كلها اختزل الجبير قسوة الموقف بالقول إن هذه الإجراءات هي لمصلحة قطر وتلك مقاربة غير مسبوقة في إيقاع السياسة والمعاش وفي متن مرافعته عن حصار المحبين قال الجبير إنه يجب القول لأخيك أو لصديقك متى يفعل الخطأ أو الصواب منطق أبوي في أفعال السياسة الحديثة له اسم الوصاية ودون جهد في بيان معايير الخطأ والصواب وكيف يمكن مثلا لدعم المقاومة الفلسطينية أن يكون خطأ والصواب إلباسها لباس الإرهاب طرح مبهم يمكن أن يقارب ضعف الحجة في خضم وضع لم تعد تسعف أمامه حتى حنكة دبلوماسين فماذا عن قول الموقف واقترانه بالفعل هذه الدبلوماسية ذاتها مثلا التي برعت طويلا في تبيان الموقف العدائي من إيران تغلق أجواءها اليوم في وجه طائرات قطر في حين تقتال فيها الطائرات الإيرانية بالتزامن مع كلام الجبير كان البرلمان التركي يقر مشروع قرار بنشر قوات في القاعدة التركية في قطر فعل عسكري الشكل السياسي المضمون في تحديد خطوط التحالفات التي كانت السعودية نفسها في قلبها لحظة أدار رفقاء المقاطعة ظهورهم لها ومع مرور الوقت لم تستطع دبلوماسية المقاطعة بأدوات تأثيرها المعروفة أن تقنع المحيط العربي والإسلامي بأحقية إعلان ما يشبه الحرب على دولة قطر بناءا لما تقول الدوحة إنها افتراءات وأكاذيب الدول التي سارت في الركب محدودة التأثير من بينها جزر جميلة في المحيط الهندي وبينها دولتان وضعت رجلا هنا وأخرى هناك ومنها من ابتكر موقفا آمنا مثل السنغال التي استدعت سفيرها للتشاور أو حكومات عربية كانت قطر إحدى دولتين أو ثلاث فقط زارتها وشاركت برأس الحكم فيها في القمة التي التأمت على أرضها مثل موريتانيا ما يبدو تهافتا متعدد الأسباب أو الطعم يرافقه انهيار إعلامي في حفلات أكاذيب وسباب تختصر في قلبها عجزا عن إنشاء كيان متماسك يدعمه موقف قوي وفي هذا قيل يوما إن الترويج مهما علا صراخه لا ينجح في تسويق بضاعة رديئة