هذا الصباح-متحف الاختراعات الفاشلة بالسويد

06/06/2017
متحف في جنوب السويد غريب من نوعه يحمل اسم متحف الفشل لأنه ببساطة يحتوي على الأفكار والمنتجات التي لم يكتب لها النجاح في العالم أما الهدف منه فهو بعث الأمل في نفوس كل من فشل في تحقيق أحلامه من خلال تسليط الضوء على التجارب غير الناجحة والتي تمكن الآخرين من التعلم من أخطاء غيرهم إن ما بين ثمانين وتسعين بالمئة من المبتكرات تفشل في بدايتها ولكن معظم الشركات تتعلم من فشلها وتعترف به أكثر من خمسين ابتكارا فاشلا في المتحف يضم مجموعة من العناصر من بينها لعبة ترمب اللوحية التي تأتي في صندوق يحمل صورة الرئيس الأميركي مع عبارة تستوحي برنامجه التلفزيوني يقول فيها أنا عدت أنت مطرود ومن المعروضات التي لم يحالفها الحظ أيضا جهاز أطلقته شركة توتير هدفه الوحيد الوصول إلى التغريدات لكنه لم يقنع المستخدمين تجربة شركة كوكاكولا بإنتاج مشوب بنكهة القهوة التي أطلقتها عام 2016 لكنها باءت بالفشل لأنها لم تعجب الناس وجهاز التجميل هذا الذي تم الترويج له على أنه يعالج البشرة بالصدمات الكهربائية مقتنيات عديدة حضرت في هذا المكان فالرسالة وصلت لكل من قصد المتحف بأن الفشل ضروري للوصول إلى النجاح