هذا الصباح-آلة موسيقية تفاعلية لعلاج الأطفال وتطوير مهاراتهم

06/06/2017
تأخذك هذه النغمات إلى ذكريات الماضي وصندوق موسيقى كان يستخدمه موسيقيي الشوارع هذه الآلة رغم منظرها البدائي مزودة بتقنية تمكن الأطفال من عزف أي نغمة يريدون وتلهمهم في الوقت ذاته تلحين نغمات خاصة وتعزز عندهم مهارات أخرى آلة موسيقية فقط إنها أداة التعلم تدخل فيها البرمجة والفيزياء وهي تدفع الطفل لتأليف موسيقاه دون أن يدرك أنه يتعلم الرياضيات والحساب كما أنها تدفعه للتعاون مع أصدقائه في عزفها أطلق على هذه الآلة الخشبية ميزكون وهي مثبتة حول طبل دوار ويعطي كل زر فيها نغمة خاصة وحرص مصمموها على جعل كل قطعها مرئية ويمكن لمسها لتسهيل اكتشافها واستخدامها وتقول إحدى مؤسسات رعاية أطفال التوحد في وارشو إنها أجرت اختبارات على الآلة مع الأطفال المصابين بالتوحد والذين يعانون من صعوبات بالغة في التعامل مع الآخرين كالمصابين بمتلازمة بيتسبرغ ووجدت أنها تشعر بالأمان وبالإنجاز مهما كانت الحركة التي يقومون بها ويرى خبراء نفسيون أن قيمة هذه الآلة من الناحية العلاجية كبيرة لأن إمكانياتها غير محدودة ولا تلزم الطفل بأي ضوابط لعزفها