تسريبات جديدة للعتيبة يسخر فيها من ترمب

06/06/2017
دفعة جديدة من الرسائل المسربة من البريد الالكتروني الخاص بالسفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة وصلت إلى موقع هافينغتون بوست الذي نشر بعضا من مضمونها ونسب مصدرها لجهة مجهولة بحسب هافينغتون بوست تبادل العتية وفرت كيمبل رئيس المعهد الأطلسي الرسائل حول دفعات مالية من الحكومة الإماراتية للمؤسسة البحثية إضافة إلى سعي كيمبل للحصول على دعم الإمارات لعقد أحد مؤتمرات هذه المؤسسة كما تشير رسالة أخرى تعود إلى تموز يوليو من عام 2015 إلى توصية من الباحثين في المجلس الأطلسي بلال صعب للعتيبة بمشاهدة فيلم وثائقي حول صعوبات قضائية تواجه الاتحاد الدولي لكرة القدم المعروف بفيفا لتنظيم كأس العالم في قطر عام 2022 ويرد العتيبة على الصعب بالقول إن فيفا وقطر يمثلان صورة الفساد حسب وصفه وتأتي دفعة التسريبات هذه بعد يومين من نشر موقع ذا انترسبت رسائل كان السفير العتيبة قد تبادلها مع باحثين في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات المعروفة بتوجهها اليميني وتشير الرسائل إلى جهود مشتركة بين الطرفين لتحجيم دور قطر في المنطقة من بينها اجتماع من المتوقع عقده في وقت لاحق من هذا الشهر وعلى جدول أعماله المقترح إيجاد سياسة إماراتية أميركية مشتركة لتصويب ما وصفوه بسلوك قطر ونوه موقع هافينغتون بوست إلى أن مصدر الرسائل شدد في رسالة إلكترونية على دعمه للرئيس الأميركي دونالد ترامب وأنه لا يعارض دولة الإمارات ولا دولة قطر بل يهدف فقط إلى تسليط الضوء على محاولة الإمارات اللعب على الحبلين حسب وصفه أي التقارب من مؤيدي ترمب ومعارضيه حسبما تقتضيه الحاجة ويعرب هذا المصدر عن ثقته بأن الإعلام الأميركي سيكشف رغم التلاعب به في السابق من قبل الإمارات سيكشف في النهاية أن استخدام بعض الدول اللوبيات داخل الولايات المتحدة لا يخدم إلا مصالح هذه الدول وليس مصالح واشنطن