استئناف حملة الانتخابات البريطانية

05/06/2017
تبدو العاصمة البريطانية وكأنها بدأت تتخلص من كابوس الإرهاب وشيئا فشيئا تسترجع حيويتها المعهودة وفي انتظار بلورة إستراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب كما تعهدت بذلك رئيسة الوزراء تيريزا ماي بدأت تظهر بعض ملامح تشديد الإجراءات الأمنية بتكثيف دوريات الشرطة ولا يبدو هنا في لندن أن الجميع متخوف من سن قوانين تمس ربما الحريات الفردية من المهم أن تتخذ الشرطة الإجراءات اللازمة حتى ولو أثر ذلك على حريتنا الفردية لأن أمننا أهم من حرياتنا حاليا لا أهتم بحرية الشخصية لأنه يجب اتخاذ إجراء ما الأمر أكبر من الإجراءات الأمنية يجب أن نسأل أنفسنا لماذا نفذ هؤلاء هجومهم احتراما لضحايا توقفت الحملات الانتخابية مؤقتا ثم استئنفت قبل أربعة أيام من اقتراع حاسم لكن الهدنة الرسمية لم تمنع اندلاع الجدل حول المسؤول عن تكرار الهجمات الإرهابية على الأراضي البريطانية أغلب السهام وجهت صوب رئيسة الوزراء تيريزا ماي المتهمة من قبل خصومها باستغلال الهجوم الإرهابي لإظهار موقفها الأكثر تشددا تجاه التطرف أظن أن ما حدث سيكون له تأثير في الانتخابات وأن لغة التخاطب فيما بقي من عمر الحياة الانتخابية ستتغير بعض الشيء وأتوقع أن حزب المحافظين سيكثر الحديث عن الأمن وأتوقع أن يؤثر ذلك في اتجاه ناخبينا نوعا ما من الصعب تقدير أثر الهجوم الذي تعرضت له لندن على نتيجة الاقتراع لكن تكرار الأحداث المأساوية في بريطانيا قد يقدم الحرب على الإرهاب وليس الخروج من الاتحاد الأوروبي في أولويات الحكومة التي ستخرج من صناديق الاقتراع الخميس القادم نور الدين بوزيان الجزيرة لندن