وسائل إعلام تركية تتناول ما يتعلق بتركيا في التسريبات

04/06/2017
لقيت التسريبات الخاصة برسائل السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة صدى في عدد من الصحف التركية تناولت هذه الصحف ما سمتها ادعاءات بوجود علاقة محتملة لدولة الإمارات بالمحاولة الانقلابية منتصف تموز من العام الماضي إضافة إلى تركيزها على دور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المنطقة وضرورة تشديد المواقف تجاهه بحسب الوصف المذكور في تلك التسريبات مشيرة في الوقت نفسه إلى علاقة السفير مع مؤسسات يمينية موالية لإسرائيل لكن أبرز ما جاء في نقل بعض الوسائل الإعلامية التركية هو الحديث عن مؤتمر من المزمع عقده في واشنطن بالتنسيق بين دولة الإمارات ومؤسسة موالية لإسرائيل حيث يركز المؤتمر على عدة محاور ترتبط مباشرة بتركيا تحت عنوان تقييم التغييرات في تركيا من بينها النتائج المحتملة لتطبيق النظام الرئاسي في تركيا برئاسة اردوغان دور أردوغان في المنطقة وأهدافه القضية الكردية التي يمكن أن تتخذها الإمارات والولايات المتحدة لتوجيه تركيا أو إجبارها على إبداء مواقف أفضل الوسائل السياسية والاقتصادية والأمنية التي يمكن استخدامها لتحقيق ذلك ويرى بعض الأكاديميين الأتراك أن ما يفهم من هذه التسريبات هو وجود موقف سلبي قديم تبنته الإمارات تجاه تركيا وذلك بناء على دعم تركيا للرئيس مرسي والإخوان والعلاقة بين قطر وتركيا والدور الذي تلعبه أنقرة والرئيس أردوغان في المنطقة بشكل عام ما تقوم به الإمارات العربية المتحدة حاليا يبدو أنه مبني على نقطتين يمكن فهمهما من الايميلات إنها تشعر بخطر إيران وتريد كسب إسرائيل والولايات المتحدة إلى جانبها والنقطة الثانية أنها ترى في قطر منافس لها في منطقة الخليج وتريد أن تعيق بأي شكل علاقة قطر مع قوة إقليمية كتركيا كانت أنقرة وجهت في الفترة التي أعقبت المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف العام الماضي انتقادات لدول عدة تأخرت في شجب ما حدث كما كانت صحف غربية تحدثت عن امتعاض تركيا من مواقف بعض وسائل الإعلام العربية العاملة انطلاقا من الامارات حيث أبدى بعضها التاسف على فشل الانقلاب وتحدث بعضها الآخر عن هروب الرئيس التركي إلى خارج البلاد وقتها المعتز بالله حسن الجزيرة انقره