هذا الصباح- "ناسا" تستعد لإطلاق أكبر تلسكوب فلكي بالعالم

04/06/2017
أشهر قليلة بقيت على إطلاق تليسكوب الفضاء جيمس ويب الذي يجري تجميعه في مركز غودارد أطراف واشنطن دي سي ويتوقع مسؤولو المركز التابع لناسا إطلاقه من قاعدة غويانا الفرنسية في شهر تشرين الثاني أكتوبر العام المقبل في مهمة تستغرق بين خمسة 5 و 10 أعوام يبلغ ارتفاع التليسكوب جيمس ويب نحو ثلاثة طوابق وهو مزود بمرآة مطلية بالذهب يبلغ عددها ستة أمتار ونصف وتعادل مساحة درعه الشمسي مساحة ملعب تنس أي أنه حسب تقديرهم أكبر تليسكوب فلكي يبنى حتى الآن نحتاج إلى طيه ومن ثم إطلاقه في الفضاء وبعد أسبوع سننفق طياته وبعدها نخلد للنوم أن العملية بحد ذاتها صعبة اشترك في بناء التلسكوب 1200 عالم ومهندسون وتقني من 14 بلدا و27 ولاية أميركية وهو عبارة عن مشروع مشترك بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الكندية ويرى العلماء أن التليسكوب سيمكن علماء الفلك من مراقبة العلامات الأولى لتشكل الكواكب وفهم كيفية تشكلها على مدى مليارات السنين وأشاروا إلى أن تقنية جيمس وب تفوق تقنية التليسكوب الفضائي هابل بسبع مرات من حيث قدرته على جمع طاقة الضوء وإمكانية عمله في الأشعة تحت الحمراء بدلا من الأشعة فوق البنفسجية والضوء المرئي ويقول علماء وكالة الفضاء الأوروبية إن التليسكوب سيتيح لعلماء فلك النظر خلال الغبار والغازات المحيطة بمناطق تشكل النجوم والكواكب إضافة إلى التعرف إلى خاصية الكواكب الخارجية في مدارات النجوم الأخرى ويشدد مسؤولو مركز غودارد سبايس فلايت على أن تيسكو بهم يتميز بالحساسية العالية وبإمكانه الكشف عن حرارة نحل الطنان على سطح القمر ورؤية تفاصيل بحجم عملة نقدية على مسافة نحو 40 كيلومترا