قتلى وجرحى في هجوم جسر لندن

04/06/2017
لم تمر عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة البريطانية بسلام لندن بريدج وهو أحد الجسور 15 التي تمتد فوق نهر التايمز كان مسرحا لحادث دهس بينما شهد بارا ماركيت المجاور للجسر طعن عدة أشخاص في حادثين قالت الشرطة إنهما مرتبطان ببعضهما البعض الآخر ووصفتهم بالإرهابيين نتعامل مع هذا الحادث على أنه إرهابي وهناك تحقيق جار تقوده هيئة مكافحة الإرهاب في لندن بدأنا نتلقى بلاغات عن دهس عربة عددا من المارة على لندن بريدج بعدها تابعت العربة سيرها باتجاه بارا ماركت المشتبه بهم تركوا العربة وباشروا بطعن عدد من الموجودين في السوق بمن فيهم أحد أفراد الشرطة الذين استجابوا لبلاغ عن الحادث لحسن الحظ لم تكن إصابات بالغة وقد تصدى رجال الشرطة بشجاعة للمعتدين وأردوهم قتلى بحسب مارك كرولي أن المشتبه بهم كانوا يرتدون ما يشبه الأحزمة الناسفة التي تبين لاحقا أنها خدعة وسارع زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن للتنديد بالهجوم بينما اعتبره عمدة لندن صادق خان عملا همجيا وفي ردود الفعل الدولية الأولية أعربت كل من الولايات المتحدة وفرنسا على لسان رئيسيهما دونالد ترمب وإيمانويل مكرون عن وقوف الولايات المتحدة وفرنسا إلى جانب بريطانيا يأتي هذا الهجوم قبل أيام من الانتخابات البرلمانية المبكرة وبعد أسبوع من خفض رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي مستوى التهديد الإرهابي بعدما رفعته في أعقاب هجوم مانشستر في الثاني والعشرين من الشهر الماضي والذي أودى بحياة اثنين وعشرين شخصا ووصف هجوم مانشستر بأنه الأكثر دموية وعنفا في بريطانيا منذ التفجيرات التي ضربت العاصمة البريطانية عام 2005