خسائر حرب 67

04/06/2017
هزيمة مرة مر عليها نصف قرن عرفت بنكسة حزيران نكسة نتج عنها احتلال إسرائيل لشبه جزيرة سيناء وقطاع غزة والضفة الغربية وهضبة الجولان السورية على جبهات ثلاث هي مصر وسوريا والأردن شنت إسرائيل 492 غارة لمدة ستة أيام دمرت فيها من سبعين إلى ثمانين في المئة من العتاد الحربي في الدول العربية إضافة لخمسة وعشرين مطارا حربيا وما لا يقل عن 85 في المائة من طائرات مصر وهي في مدارجها كما قتلت إسرائيل ما بين خمسة عشر وخمسة وعشرين ألف عربي معظمهم جنود مصريون في سيناء في حين قدر عدد القتلى الإسرائيليين بنحو ثمانمائة والجرحى بنحو 2500 أما الخسائر في العتاد العسكري الإسرائيلي فلم تتجاوز 5 في المائة رغم كثرة تعداد الجيوش العربية وعتادها مقابل الجيش الإسرائيلي فإن الهزيمة التي مني بها العرب أجبرت قرابة أربعمائة ألف عربي من سكان الضفة والقطاع ومعظم سكان مدن قناة السويس المصرية على الهجرة من ديارهم وأدت إلى نزوح مائة ألف سوري من الجولان إلى داخل سوريا أثناء الحرب استولت إسرائيل على مساحة شاسعة من البلاد العربية أضافت لسيطرتها ما يعادل ثلاثة أضعاف ونصف الضعف مما سيطرت عليه في حرب عام 48 على الجبهة الأردنية احتلت إسرائيل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقلصت حدودها مع الأردن من 650 إلى 480 كيلو مترا أما على الجبهة السورية استولت إسرائيل على 1158 كيلومترا مربعا من هضبة الجولان وحققت باستيلائها على تلك الهضبة مزيدا من المكاسب الإستراتيجية وضعت الحرب أوزارها ومازالت إسرائيل اليوم بعد خمسين عاما تحتل الجولان والضفة الغربية والقدس الشرقية وتحاصر قطاع غزة وتمعن في بناء مزيد من المستوطنات وتطرد الفلسطينيين مما تبقى لهم من أرض