التحالف الدولي: استعادة الموصل من تنظيم الدولة مسألة أيام

30/06/2017
من زقاق لآخر بحذر شديد تتقدم القوات العراقية داخل البلدة القديمة في الموصل فأي شيء هنا قد يكون لغما أو عبوة منفجرة وضعها مقاتلو تنظيم الدولة قبل انسحابهم إلى ما وراء الجامع النوري ما تبقى هي مناطق قليلة وجيوب لفلول على عناصر التنظيم الإرهابي في مساحة لا تتجاوز بحدود واحد كيلومتر مربع وهي مطوقة من جميع الجهات القوات العراقية التي تقاتل منذ نحو أسبوعين داخل البلدة القديمة اعتبرت وصولها إلى الجامع النوري الذي كان التنظيم أعلن دولته فيه قبل ثلاث سنوات نهاية دولة التنظيم في الموصل ورغم ذلك مازالت أصوات الطلقات والمدافع بل والطائرات أيضا تصم الآذان في المكان هناك مجموعة من المقاومة تم القضاء عليها من قبل قطاعاتنا الأرضية من قبل طيران التحالف الدولي وكذلك طيران الجيش آلاف المدنيين محاصرون في قلب منطقة الحرب هذه والأطفال أكثرهم عرضة للهلع وخطر الموت وأمام أعينهم منازلهم المهدمة ومدينتهم التي تدك حتى هذه الساعة وإلى أن تضع الحرب أوزارها ستظل الموصل القديمة التي فقدت معظم ملامحها بفعل التدمير شاهد على قسوة هذه المواجهات والضريبة الباهظة التي دفعها سكانها امير فندي الجزيرة أربيل