هذا الصباح- طول النهار بمدينة سان بطرسبورغ في رمضان

03/06/2017
كما هو الحال في كل أرجاء العالم يسعى المسلمون في مدينة سان بطرسبرغ إلى التقرب من الرحمن أكثر في هذا الشهر الفضيل لا يستصعبون الصيام رغم طول ساعاته في هذه المدينة التي لا تغيب عنها الشمس الآن إلا نحو ثلاث ساعات ونصف غياب الغروب لا يعفي المسلم من أداء الفرائض لذا ننطلق من فتويين إما أن يقوم المسلم بالإفطار وفقا لغروب الشمس في أقرب مدينة تبعد عنه أو أن يفطر انطلاقا من توقيت مكة المكرمة التحضيرات للإفطار تجري على قدم وساق ورغم عودة رب العائلة من العمل قبيل الآذان بساعتين فقط فإنه يواظب على الاستماع لتلاوة القرآن مع أفراد عائلته تعتبر العائلة الصيام هذا الوقت نعمة من الله وتقول إن رمضان ليس مجرد إفطار أو سحور إنما هو صيام يقوم المسلمون من خلاله بتربية روحه لتطابق مع الفطرة التي خلقت عليها لذلك حتى صلاة المغرب يقومون بأدائها قبل الإفطار أما الإفطار نفسه فيكون سريعا جدا فهي ثلاث ساعات ونصف فقط ولا بد من الوصول إلى المصلى لأداء التراويح كل شيء عادل فالآن الصيام صعب لكنه في الشتاء يكون قصيرا جدا وسهلا نحن لا نركز على الصعوبات الصوم لدينا مبادئ وواجبات يجب تنفيذها نحاول فقط أداء جميع الفرائض أعدادهم ليست كثيرة بسبب ضيق الوقت وقلت المساجد وبعدها عن منازل المسلمين فكثيرون ممن هنا لن يسمح لهم الوقت بتناول طعام السحور لكن ذلك لا يبدو أنه يشكل عائقا أمام إيمانهم والتزامهم بمبادئ دينهم منتصف الليل تقريبا ولا يزال حاضرا في السماء رمضان في مدينة سان بطرسبرغ يعتز ويفتخر بها المسلمون هنا ويعتبرونها اختبار من الله عز وجل رانيا دريدي الجزيرة