ميركل.. طموح لقيادة أوروبا بعد قيادة بلادها

03/06/2017
علينا أن نحمل مصيرنا على اكفنا نعم لدينا صداقات مع الولايات المتحدة وبريطانيا وجيراننا في روسيا وبلدان أخرى لكن علينا أن نقاتل من أجل مستقبلنا بعد قيادة بلادها تطمح لقيادة قارتها أوروبا داعية قادة القارة العجوز إلى الاعتماد على النفس أنجيلا دوروثيا ميركل المستشارة الألمانية وزعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أقوى مرأة في العالم حسب استطلاعات رأي كثيرة عالمة أبحاث تحمل شهادة دكتوراه في الكيمياء الفيزيائية ولدت في17 تموز يوليو عام 1954 باسم آنغيلا كاستنر في هامبورغ ثم انتقلت مع والدها إلى الجزء الشرقي من ألمانيا الخاضع لسيطرة الشيوعيين تخصصت في الفيزياء وسجلت تفوقا في اللغة الروسية والرياضيات تزوجت أنجيلا كاشنر طالب الفيزياء أولريك ميركل ومنه أخذت اسم العائلة انتهى الزواج بالطلاق قبل أن تتزوج بآخر لكنها حافظت على الاسم العائلي الأول ليس لديها أبناء دخلت ميركل سياسة في أعقاب سقوط جدار برلين وانتخبت لمرات في مجلس النواب الألماني البوندستاغ في عام 91 من القرن الماضي تولت منصب وزيرة المرأة والشباب في فترة المستشار الألماني هيلموت كول الذي اكتشف قدراتها وكان يلقبها بالفتاة الصغيرة تولت المستشارية في عام 2005 كأول امرأة تصل هذا المنصب في ألمانيا مكنتها شعبيتها الواسعة وتحالفاتها السياسية من الفوز في انتخابات 2009 و2013 في عام 2015 سميت ميركل من قبل مجلة التايم شخصية العام مع صورة على غلاف المجلة واصفة إياها كمستشارة للعالم الحر سبحت ميركل عكس التيار الأوروبي بشأن المهاجرين فرحبت بهم واعتبرت وجودهم عامل قوة وازدهارا لبلادها لا عامل قلق واضطراب