فرانشيسكو توتي.. ترجل القيصر

03/06/2017
ترجل القيصر أسطورة روما فرانشيسكو توتي أمام لحظة الحقيقة يذرف توتي الدموع ربع قرن الأسطورة في نادي العاصمة الإيطالية وعلى أعتاب الأربعين يحين الرحيل من قلعة الذئاب وداعا أسطوري للمخلص فرانشيسكو اهتزت له أركان أولمبيكو فخلال مسيرته الكروية رفض توتي مغادرة جدران روما ولم يلعب لفريق آخر ويقال إن توتي كالباستا من رموز روما الخالدة انضم الفتى فرانشيسكو توتي لصفوف ناشئي روما عام 1989 وبعمر ستة عشر عاما صعد للعب ضمن فريق الأول وطوال ربع قرن رفض الكاتبتان عروض اللعب مع فرق عالمية أبرزها عرض من ريال مدريد عام 2004 وظل توتي متسقا مع مقولته أنه سيموت لاعبا في روما وساهم في تحقيق ناديه للقب الدوري الايطالي في موسم 2000 و2001 وهو لقب الدوري الوحيد للاعب في مسيرته مع ذئاب روما كان موسم 20016 و2007 أفضل لقائد الأجيال الروسي السابق استحق فيه توتي جائزة الحذاء الذهبي كأكبر هدافي الدوريات الأوروبية الكبرى وكان له دور في اللحظة التاريخية في يوليو 2006 عندما توج المنتخب الإيطالي بمونديال ألمانيا وتوتي هو هداف روما في مختلف البطولات برصيد 307 أهداف 250 منها في الدوري الإيطالي جلب فرانشيسكو توتي الكثير من الفرح لجماهير الذئاب وأثارت مفاجآته جنون المعلقين