عـاجـل: الخارجية الإيرانية: أميركا تفرض العقوبات الاقتصادية على الإيرانيين وبعد ذلك تتعاطف معهم وهذا رياء محض

تقدم لافت لقوات الشرعية اليمنية في تعز

03/06/2017
على نحو لافت تتصاعد في الساعات الماضية وتيرة تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنيين في تعز القصر الجمهوري شرقي المدينة كان محور معارك طاحنة امتدت طوال الأسبوع المنصرم وأوشك الجيش والمقاومة فيها على استكمال السيطرة على القصر الجمهوري تعود الأهمية الإستراتيجية للقصر لأنه شكل طيلة الأشهر الماضية موقعا متقدما لميليشيا الحوثي وقوات صالح بحكم إطلاله على مدينة تعز وتحكمه في مدخلها الشرقي وهو ما ساعد الحوثيين في إطباق الحصار على المدينة يوم الأربعاء الماضي سيطرت قوات الشرعية على الجهة الغربية للقصر الجمهوري وفي يوم الجمعة شنت هجوما واسع النطاق على الجانب الشرقي منه وأكدت مصادر ميدانية أن دبابات الجيش الوطني اقتحمت باحات القصر وتقدمت نحو مبناه الرئيسي حيث تتحصن فلول الحوثي صالح يتوسط القصر الجمهوري معسكري التشريفات والقوات الخاصة اللذين تسيطر عليهما ميليشيا الحوثي وقوات صالح واستكمال السيطرة عليه تمهد لاستعادة المعسكرين المذكورين كما يفقد الحوثيون وقوات صالح التلال المجاورة للقصر صبت منها على المدنيين نيران القصف العشوائي على الأحياء السكنية لأكثر من عامين ما ضاعف أعداد القتلى والجرحى من المدنيين الذين لم يتوقف سقوطهم خلال الأيام الأولى من شهر رمضان تأخر الحسم بشكل ملحوظ في معركة تعز رغم مرور أكثر من عامين على تدخل التحالف العربي يرده المراقبون لتعمد أطراف داخل ذلك التحالف وتحديدا دولة الإمارات لعدم الحسم والأجندات الخاصة وإبقاء تعز تحت ذلك الحصار القاتل بل واستنبات ميليشيات مسلحة داخل المدينة تزيد من خلط الأوراق الذي لم يستفد منه سوى الانقلابيين ويتوقع أن يدفع التقدم الأخير للجيش الوطني والمقاومة إلى أن يسارع التحالف العربي وضخ المزيد من الدعم العسكري واللوجستي لحسم معركة تعز بشكل كامل تمهيدا لاستعادة العاصمة صنعاء