الوزير الجزائري بن عقون.. إقالة سريعة مثيرة للجدل

03/06/2017
بعد ثلاثة أيام فقط من تعيينه اقال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وزير السياحة والصناعات التقليدية مسعود بن عقون إقالة وزير الشاب والأصغر سنا في تاريخ الحكومات الجزائرية حيث يبلغ من العمر 33 عاما بهذه السرعة أثارت الجدل داخل الجزائر وعلى شبكات التواصل الاجتماعي وقالت وسائل إعلام جزائرية إن أسباب إقالة بن عقون هو كونه سبق أن حكم عليه بالسجن وهو الأمر الذي ينفيه الوزير المقال ولتأكيد براءته سارع إلى استصدار شهادة سوابق عدلية خالية من أي إدانة وتساءل البعض إن كان لبن عقون سوابق عدلية فلماذا تم تعيينه أصلا خصوصا أن الأجهزة الأمنية تقدم تقارير عن كل اسم يقدم لشغل منصب عام وكيف سمح له قبل ذلك بالترشح في الانتخابات التشريعية التي جرت قبل أسابيع عن ولاية باتنة واستغرب آخرون توليه أصلا لمنصب وزير وهو الذي لم يسبق له أن تولى اي منصبا أو مسئولية إدارية من قبل وضمت حكومة تبون عددا كبيرا من الوزراء الجدد الذين تمت ترقيتهم من ولاة ومديرين في شركات حكومية فضلا عن شخصيات سياسية وثقافية لكن بن عقون ما لفت الانتباه عند تعيينه لصغر سنه وعند إقالته لسرعتها فاعتبر البعض تلك الإقالة تصحيحا لخطأ جسيم فيما اعتبرها آخرون وأد لحلم بتعيين وزير شاب وكان الوزير المنتمي لحزب الحركة الشعبية الجزائرية قد استلم مهامه رسميا قبل أن تتم إقالته في أول يوم عمل له