عـاجـل: السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند: طلبت من الخارجية والبيت الأبيض توفير وثائق تساعدني على تقديم شهادتي لكنهم رفضوا طلبي

هذا الصباح-حملة بموريتانيا لمكافحة انتشار المخدرات بالمدارس

28/06/2017
انتشار المخدرات في المدارس أمر لم يعد يمكن تجاهله تلك هي الخلاصة التي وصل إليها فريق من الأساتذة والأخصائيين الاجتماعيين وآباء التلاميذ وبعد تقويم الأوضاع اتضح أن التسرب المدرسي والعنف الأسري من ضمن الأسباب التي يجب التوقف عندها ضمن حملة وطنية تستمر عدة سنوات وقمنا بشراكة مع وزارة ضمن البرنامج سيستمر خمس سنوات وهذا البرنامج مازال في طور التطور والخبراء عاكفين على اعداده إن شاء الله برنامج سيكون حميد وسيكون مفيد وللاقتراب من الأسر تعقد جمعيات أهلية من حين إلى آخر لقاءات مع أمهات وأطفالهن في بعض أحياء العاصمة نواكشوط فمعلومات الأمهات في الغالب عن المخدرات تكون محدودة جدا كما أنهن لا يقضين زمنا كافيا للتواصل مع أبنائهن لذلك تحد هذه الهيئات على التواصل بين أفراد العائلة ومراقبة سلوك الأطفال لرصد أي تصرف يثير الاستغراب فالأطفال في هذه السن يكونون فريسة سهلة لتجار المخدرات الفنانة الشابة غلاله بنت طابا أخذت على عاتقها محاربة المخدرات بالكلمة واللحن ساهمت بشكل كبير بالتعريف بخطورة إنتشار المخدرات في المدارس وحثت الشبان على ألا ينتهج هذا الطريق لكي لا يحدث ما لا تحمد عقباه كما أشارت إلى أن بداية التعاطي تكون في الغالب عند مجالسة أصدقاء السوء ومحاكاة تصرفاتهم هذه الأغنية معدلاتها كفنانة موريتانية للتحسيس بخطورة هذا المرض الذي هدد أولادنا اللي يهدد مستقبل شبابنا خاصة في الوسط المدرس اللي جابوا المخدرات للتحسيس بأنه خطير لأنه في مستقبلهم ويراقب القائمون على هذه الحملة المدارس عن كثب خشية أن تتحول إلى بؤرة لتعاطي المخدرات في غفلة من العائلة والمؤسسات التعليمية والتربوية لا توجد إحصاءات دقيقة عن مدى انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات في المدارس بموريتانيا لكن النداءات تكررت للمطالبة بتطويق هذه الظاهرة ووأدها في المهد تفاديا لما هو أسوأ زينب بنت أربيه الجزيرة نواكشوط