استنفار بالجيش الفنزويلي ومادورو يندد بالترويج لانقلاب

28/06/2017
تظهر في هذا الفيديو طائرة مروحية تحلق فوق مقر المحكمة العليا في فنزويلا مسؤولون قالوا إنها استهدفت في هجومها المحكمة العليا ووزارة الداخلية تزامن ذلك مع حديث مباشر على الهواء أجراه الرئيس مادورو من القصر الرئاسي هذا اعتداء مسلح على مؤسسات الدولة وأدينه بشدة وقد أمرت بتحريك الجيش للدفاع عن أمن البلاد يعتقد أن قائد المروحية طيار من شرطة التحقيقات يدعى أوسكار بيريز ظهر في تسجيل في حسابه بأنستغرام امثل تحالفا من مسؤولي الجيش والشرطة والمسؤولين المدنيين نناضل من أجل التوازن وضد هذه الحكومة المجرمة تقول الحكومة إن بيريز لديه اتصالات مع جهاز الاستخبارات الأميركي الطائرة المروحية رفعت لافتة تدعو فيها إلى العصيان المدني بموجب الدستور أثناء الهجوم حوصر برلمانيون تبيعون للمعارضة داخل البرلمان من جانب ما سموه عصابات موالية للحكومة وقد دعت حكومة مادورو إلى إجراء تصويت في الثلاثين من يوليو تموز لانتخاب هيئة كجمعية تأسيسية تعيد كتابة الدستور وقد تحل مكان مؤسسات مثل الهيئة التشريعية التي تسيطر عليها المعارضة لكن المعارضون يقولون إنه تصويت مزيف يأتي ضمن سياسة تهدف إلى إبقاء الاشتراكيين في السلطة ويسعى المعارضون لتجنب تصويت من هذا القبيل