هذا الصباح- مبادرة سويدية للاستفادة من الفواكه المسترجعة

27/06/2017
التفاح المنقذ أو الفواكه المنقذة إجمالا مبادرة جديدة أطلقتها الشركة السويدية في محاولة منها للحد من حجم الاغذية التي ترمى في مكبات النفايات تجمع الشركة التفاح الذي لم يباع من أكبر سلسلة مبيعات التجزئة في البلاد ولا يعني ذلك أنه فاسد بالضرورة فالمحلات الكبيرة تتخلص من بعض البضائع أحيانا لأسباب لوجستية بحتة تتعلق بالشحن والتخزين مثلا تخضع شركة التفاح الذي تسلمه من المحلات لعمليات فحص دقيقة حيث يتم التخلص من الحبات الفاسدة أو التي بدأت تفسد ستة موظفين فقط ينجزون عملا كبيرا إذ يحولون كميات ضخمة من التفاح إلى عصير وجد عصير التفاح المنقذ طريقه إلى واجهات العرض وهو يحمل ديباجات تروي قصته والأهداف التي تقف وراء المشروع برمته وفقا للأمم المتحدة فإن نحو مليار وثلاثمائة مليون طن من الأغذية تعرف طريقها إلى مكبات النفايات سنويا في مختلف بلدان العالم وإن تفاوتت النسب بحكم اعتبارات الغنى والفقر تتصدر الفواكه والخضراوات هذه القائمة كونها سريعة الفساد أنتجت الشركة نحو 40 عبوة في شهر آذار مارس الماضي وهي تخطط لرفع الكمية إلى 50 ألفا الشهر المقبل الشركة تعاقدت مع مقاهي شهيرة في السويد لبيع منتجاتها كما بدأت التصدير إلى الجارة فيلندا قد يتبادر إلى الذهن هذه العصائر تباع بأسعار منخفضة أو معقولة على الأقل بسبب انخفاض تكلفتها لكن قائمة الاسعار تقول غير ذلك تماما فسعر القارورة الواحدة منها قد يزيد على خمسة دولارات أحيانا وهنا تكمن المفارقة