هذا الصباح- فنلندي يطوّر لعبة "جدار التسلق" بشاشة متفاعلة

27/06/2017
ان كنت محبا لألعاب الفيديو وتخشى زيادة الوزن فالحل قد تجده لدى هذا المهندس الفلندي الذي طور جدار تسلق بشاشة عرض فجدار التسلق بشاشة العرض هذا يعتبر الأول من نوعه في العالم ويسمح للاعب بالتفاعل مع ألعاب المغامرات والتحدي والسرعة المعروضة أمامه تعتمد التقنية الجديدة بالأساس على كاميرا عالية الدقة سنتبع حركة لاعب كما تحتوي أيضا على كاشف ضوئي يعرض الرسوم المتحركة ليتفاعل معها ألعاب النشاط التي تلعبها في غرفة المعيشة لديك غالبا ما تعتمد على تحريك أصابعك وألعاب الحركة مثل التنس تقوم خلالها بتحريك ذراعك فقط لكن التجربة هنا مختلفة فأنت تتسلق حائطا وتمرن كل جسدك دون أن تشعر بذلك لأنك منغمس في اللعب الجمع بين التسلية والنشاط البدني هو الهدف الرئيسي لهذه اللعبة التي تصل تكلفة شرائها إلى خمسة عشر ألف دولار ونظرا لغلاء الثمانية فهي معروفة للاستعمال العام في الأماكن الترفيهية في فنلندا ويعتبر مطور اللعبة أنها تناسب الأشخاص الذين يهابون المرتفعات فهم يتناسون خوفهم بمجرد اندماجهم في اللعب