هذا الصباح-علماء أميركيون يحاكون حياة رواد الفضاء في المريخ

27/06/2017
هذا ليس سطح المريخ او اي من الكواكب كما قد يتبادر إلى الذهن أول مرة فهو سطح أحد الجبال البركانية في ولاية هاواي الأميركية وهذا الفريق العلمي المكون من ستة أعضاء يكمل هذا الشهر نصف المدة المقررة لبقائه فوق هذه القبة البركانية والتي تصل إلى ثمانية أشهر فهم هنا يعيشون في عزلة تامة بهدف محاكاة حياة رواد الفضاء عند سفرهم إلى المريخ وذلك في إطار دراسة تجريها جامعة هاواي وتهدف إلى مساعدة إدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا على فهم أفضل لسلوك الإنسان وأدائه خلال مهام الفضاء الطويلة ويحاول الفريق أن يتكيف مع أسلوب الحياة اليومية من خلال عدد من المهام الروتينية التي تشمل إعداد الطعام من مكونات ثابتة آمل أن تساهم الأبحاث هنا في التخطيط للقفز العملاقه لنا إلى المريخ كما تشمل المهام إجراء أبحاث واعمال ميدانية فوق القبة البركانية التي تقع على ارتفاع ثمانية آلاف قدم فوق سطح البحر وتعد هذه الدراسة الخامسة من نوعها لناسا التي تجريها في هاواي وهي معروفة باسم التناظر والمحاكاة