هذا الصباح - الاحتجاجات في فنزويلا تلهم الفنانين التشكيليين

27/06/2017
كثيرة هي مظاهر الاحتجاج التي تشهدها بقاع مختلفة من العالم بعضها يكون سلميا والآخر يمتد إلى أكثر من ذلك غالبا ما تتشابه مطالب المحتجين من تحسين للأوضاع المعيشية أو لتحقيق الحرية ومن رحم هذا الواقع يظهر على السطح كثير من الإبداعات التي تستلهم أفكارها من وحي الاحداث أوسكار أوليفيرا فنان فنزولي يلقب برسام الاحتجاجات بعد أن كرس فنه لرسم صور المتظاهرين وللتعبير عن مطالبهم المختلفة في ساحات الاحتجاج ما دفع أوسكار إلى سلوك هذا الاتجاه وتكريس فنه له هو وفاة صديقه المقرب إثر مشاركته في واحدة من احتجاجات البلاد وبين ليلة وضحاها بات الفنان ينشر رسوماته الثورية عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي ويقول إن متابعي ارتفع إلى أكثر من الضعف في هذه المنصات خلال فترة وجيزة قلت لنفسي إذا كان هذا ما يحدث في فنزويلا ولدي موهبة في الرسم فلما لا أعبر عن نفسي ومطالبي من خلال رسوماتي أريد أن تكون رسوماتي انعكاسا للأمل وأن أظهر للشعب الأسباب التي تدفعنا للاحتجاج من أجل وضع أفضل ولا يخفي اوسكار سعادته كون أعماله باتت شعارات للنضال يضعها المحتجون فوق دروعهم خلال الاحتجاج