القوات العراقية تضيق الخناق على تنظيم الدولة بالموصل

27/06/2017
لا يتعدوا العشرات ويتحصنون في حيز محدود مكتظ بالمدنيين هو الوصف الرسمي للوضع في الموصل اليوم بعد المواجهات مع مسلحي تنظيم الدولة التي امتدت تسعة أشهر كما أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودة أن الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب وميليشيا الحشد الشعبي قد أحكموا قبضتهم على معظم منافذ الموصل القديمة ترافقت التصريحات مع إعلان القوات العراقية سيطرتها على حي المشاهدة في الموصل القديمة وفق ما قال قائد عمليات قادمون يا نينوى ويبدو أن هذه التطورات دفعت رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى التنبؤ مجددا بقرب إعلان النصر النهائي الوقت قريب جدا لنعلن النصر النهائي على عصابات داعش الدواعش يحاولون في اللحظات الأخيرة في داخل المدينة القديمة أن يسببوا خسائر كبيرة من أجل أن يتهموا قواتنا ويتهموا دولتنا باننا السبب في هذا الدمار في المقابل تأتي الأوضاع الميدانية لتبدو أكثر واقعية من تصريحات رسمية فهي تأتي بعد ساعات من سلسلة هجمات انتحارية شنها تنظيم الدولة على قوات الأمن في الأحياء القديمة وهي على ما يبدو إستراتيجيته الحالية المدينة القديمة وحيا التنك واليرموك تعرضت يوم أمس لهجمات انتحارية واشتباكات عنيفة شنها مسلحو تنظيم الدولة اسفرت عن تراجع القوات الحكومية وسقوط قتلى بالعشرات ورغم انحصار القوة القتالية لتنظيم الدولة في الموصل في الأعداد والمعدات فقد ذهبت رؤية التحالف الدولي في اتجاه الحذر والتنبيه المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جوزيف سكروكا قال إن المدينة القديمة من الموصل تنتظرها معارك شرسة للقضاء على العدد القليل المتبقي من المقاتلين فيها ووصف عملية حماية المدنيين المحاصرين وتجنيبهم ويلات المعارك فيما تبقى من مناطق بالمدينة القديمة من المواجهات وإنقاذهم بأسرع وقت من المجاعة المحدقة بهم وصفها بأنها أصبحت معادلة صعبة