فيديو لمواطن يمني تعرض للتعذيب بسجن إماراتي

26/06/2017
كل يوم تظهر على السطح قصة جديدة قصة من قصص التعذيب في السجون السرية التي تديرها دولة الإمارات العربية المتحدة والقوات التي تتبعها في عدن والمكلا اليمنيتين هذه الصورة التي تناولتها وسائل التواصل الاجتماعي والناشطون تظهر أحد السجناء وهو علي الخضر كردا من محافظة أبين جنوبي اليمن الذي كان معتقلا لدى قوات الحزام الأمني بعدن التي تدار من قبل قوات أبو ظبي هناك آثار التعذيب بدت عليه وتنوعت بين إطفاء السجائر في جسده والجلد بالأدوات المعدنية هذه حالة من مئات حالات التعذيب التي حدثت خلال العامين الماضيين بعد استعادة عدن من يد مليشيا الحوثي وقوات صالح ولم يكشف عنها بسبب غياب المنظمات ووسائل الإعلام والإجراءات المشددة التي تفرضها القوات الإماراتية والقوات التابعة لها لمنع الوصول لهذه السجون بالإضافة إلى التهديدات التي طالت المفرج عنهم بعدم الحديث عما تعرضوا له يتعرض المعتقلون لشتى أنواع التعذيب كما جاء في تقارير لوكالة الأسوشيتد برس ومنظمة هيومن رايتس ووتش قبل أيام الأسوشيتد برس عرضت شهادات حية لمعتقلين في سجون الإمارات والقوات التابعة لها في عدن والمكلا وقالت إن هذه القوات تقوم بالتعذيب الوحشي للمعتقلين كالشواء بالنار والاعتداء الجنسي والضرب بأدوات معدنية والصعق بالكهرباء والتجريد من الملابس وغير ذلك من أنواع التعذيب والقمع التي تجري في ثمانية عشر سجنا يوجد فيها بحسب الوكالة نحو الفي معتقل مسارعة حكومة أبو ظبي بالنفي وإصدار الحكومة اليمنية أمر بالتحقيق في هذه التقارير جاء بعد ردود الفعل العالمية تجاه خاصة بعد مطالبة عضوين في مجلس الشيوخ الأميركي وزير الدفاع بالتحقيق في وقائع التعذيب التي ورد أن القوات الأميركية كانت تشارك القوات الإماراتية فيها