القوات العراقية تتقدم بحي الشفاء والموصل القديمة

26/06/2017
حي الفاروق وسط المدينة القديمة للموصل تحت سيطرة القوات العراقية التي أعلنت أنها استعادته من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية استغرق الأمر ثمانية أيام من المعارك والمواجهات بين قوات مكافحة الإرهاب ومقاتلي التنظيم داخل المدينة القديمة وهو حي يضم المسجد النوري الكبير والمأذنتين الحدباء اللتين تهدم بالكامل ووجهت القوات العراقية نداءات عبر مكبرات الصوت إلى مقاتلي التنظيم في الأماكن التي مازالت تحت سيطرتهم دعتهم فيها إلى الاستسلام أما الشرطة الاتحادية فأكد قائدها الفريق رائد جودت أنها أحكمت تطويق عناصر التنظيم في منطقة السرجخان الملاصقة لحي الفروق مشددا على أن القوات التي تقاتل في المحور الجنوبي للمدينة القديمة تمكنت من إحباط ما قال إنها محاولات من التنظيم لشن هجمات انتحارية مضادة وأعلنت القوات العراقية أنها أفشلت هجوما للتنظيم الذي حاول التسلل إلى حي النهروان وأحياء عدة كانت القوات العراقية قد استعادتها قبل أشهر غربي الموصل وتكشف الصور من داخل الموصل حجم الدمار الهائل الذي تعرضت له الأحياء السكنية في المنطقة نتيجة المواجهات والقصف المدفعي والجوي العنيفين للقوات العراقية المدعومة من طائرات التحالف الدولي مواجهات وقصف تسبب في مقتل كثير من العائلات ونزوح ضخم للمدنيين بينما ما يزال أكثر من مائة ألف مدني يعتقد أن نصفهم من الاطفال محاصرين في بيوت عتيقة في المدينة القديمة لا يمكن الوصول إليها بسبب ضراوة المعارك قرب خط المواجهة عمد مسعفون في مستشفى ميداني أشبه ما يكون بخيمة إسعافات إلى معالجة المصابين بجروح خطيرة وسط نقص شديد في المعدات الطبية اللازمة لحالات الطوارئ هذا إضافة إلى شح الغذاء والماء الذي تعاني منه المنطقة