الحصار وغياب الرواتب يخنقان فرحة الغزيين بالعيد

25/06/2017
غابت أجواء العيد فلا مال لشراء ملابس جديدة كما في كل عيد حال إكرامي كحال الآلاف من موظفي السلطة الفلسطينية في غزة الذين طال رواتبهم الخصم إلى جانب عشرات آخرين قطعت رواتبهم بالكامل إجراءات تركت ركودا في الأسواق وسلبت البهجة من وجوه مرتاديها حال الأسواق يعكس الصورة التي آلت إليها أوضاع الناس في قطاع مدخن بالحصار والأزمات هذه العقوبات وهذا الحصار اليوم ينعكس بشكل مباشر على الحركة التجارية والاقتصادية في الشارع الغزي الحديث عن حالة راكدة بشكل تام نتاج هذا الوضع بأي حال عدت يا عيد هكذا يرددون بجيوب فارغة وأمان وظيفي بات في مهب الريح ومستقبل بات مجهول حال الأسواق الراكدة هنا في موسم البيع والشراء تعكس بصورة أو بأخرى واقعا يأمل الفلسطينيون أن يتغير إلى الأفضل تتحسن أحوالهم في كل المواسم هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين