مسار فرض الحصار على قطر

24/06/2017
الأزمة الخليجية التي انتهت إلى حصار دولة قطر مرت بمحطات متسارعة فيما يلي تلخيص لأبرز هذه المحطات في الثالث والعشرين من من أيار مايو عفوا تم اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية وبث تصريحات منسوبة لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وقد سارعت طبعا قطر لتكذيب هذه الادعاءات ودعت وسائل الإعلام إلى تجاهلها في الصباح التالي أعلنت وكالة الأنباء القطرية قرصنة حسابها على تويتر وأعربت دول عربية وأجنبية عن استعدادها للمشاركة بالتحقيق في الاختراق في الحادي والثلاثين من أيار مايو زار أمير قطر الكويت وبحث مع أميرها الشيخ صباح الأحمد الصباح تفاصيل هذه الأزمة في الثالث من يونيو حزيران نشرت وسائل إعلام غربية تسريبات من سفير الإمارات في الولايات المتحدة أظهرت هذه التسريبات سعيا حثيثا من دولة الإمارات لتشويه صورة دولة قطر في الخارج في الخامس من يونيو أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وإغلاق جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية أمامها في السابع من يونيو حزيران فرضت دولة الإمارات العربية المتحدة عقوبات على أي شخص يظهر تعاطفا مع قطر تصل هذه العقوبات إلى السجن خمسة عشر عاما وغرامات تزيد عن نصف مليون تبعتها طبعا بعقوبات مشابهة كل من السعودية والبحرين في الثامن من يونيو صدقت تركيا على اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري مع قطر كذلك أصدرت دول والحصار في هذا اليوم تحديدا في الثامن من يونيو أصدرت قائمة بأشخاص ومنظمات تتهمهم بالإرهاب تضمنت القائمة 59 شخصية و12 هيئة ومنظمة بعضها في قطر في التاسع من يونيوحزيران قالت منظمة العفو الدولية إن السعودية والإمارات والبحرين تتلاعب بأرواح آلاف من سكان الخليج وتدمر سبل معيشة شعوب وتعليمها وفي التاسع عشر من يونيو أعلن وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أعلن أن بلاده لن تبدأ أي مفاوضات بخصوص الأزمة قبل رفع هذا الحصار في العشرين من يونيو حزيران أبدت وزارة الخارجية الأميركية دهشتها لعدم تقديم مطالب واضحة لقطر وقالت إن ذلك يدفعوا للشكوك في الإجراءات المتخذة ضد قطر في الثالث والعشرين من يونيو حزيران سلمت الكويت رسميا ورقة مطالب دول الحصار لقطر