زجّ دول الحصار بالأطفال في الأزمة المفتعلة

24/06/2017
لم تترك دول الحصار منصة إعلامية أو درامية إلا واستخدمتها للتشهير بقطر ورمي التهم عليها ولكن أن يصل الأمر إلى حد الزج بالأطفال في أزمة مفتعلة من الأساس وبث خطاب الكراهية في أوساطهم فهذا ما توقف عنده كثيرون الحديث هنا عن حلقة من مسلسل شباب البومب الذي تبثه قناة روتانا الخليجية السعودية والمفارقة أن القناة التي تسمي نفسها خليجية وتدعي الترويج للمنطقة وفنونها ومجتمعاتها لم تجد حرجا في الانزلاق ومهاجمة دولة خليجية ووصمها بالإرهاب من خلال مشاهد تحض الأطفال على كراهية قطر انضمت روتانا إذا إلى الجوقة نفسها والتي لم تجمع على شيء من قبل مثل إجماعها على شيطنة قطر حدث هذا في حلقة أسماها منتجو المسلسل الجار وفيها يستجمع الممثلون الكبار كل طاقاتهم الإيحائية والانفعالية ليقنعوا الممثلين الأطفال أن الإرهاب يكون أشد وقعا عندما يدعمه جار هو قطر حاولت دول الحصار الدراما إلى سلاح طائشا وفج لا يخفى تصنعه كما لا تخفى العجلة في إنتاجه حتى يلحق بالموسم وأي موسم فالأمر تجاوز دراما رمضان بكل ما لها وما عليها إلى السقوط الإعلامي والدرامي بالتالي أما مخاطر بث خطاب الكراهية في أوساط الأطفال فهذا شأن لا تهتم به دول الحصار من قريب أو من بعيد وكيف لها أن تفعل