الساعدي: أيام قليلة لاستعادة كامل مدينة الموصل

24/06/2017
بوتيرة متصاعدة تتحدث حكومة بغداد عن قرب إعلان الحسم المنتظر في الموصل مسؤولين يقولون إن تنظيم الدولة الإسلامية خسر كثيرا من مقاره المهمة وانحصر الأراضي الخاضعة لسيطرته هنا وفي الموصل القديمة تحديدا يقول اللواء معن الساعدي قائد العمليات الخاصة في مكافحة الإرهاب إن استعادة هذه المنطقة مسألة وقت وإن أياما قليلة جدا تفصل قواته عن استعادة كامل المدينة لكن الساعدي رفض تحديد موعد لانتهاء المعركة برمتها في الموصل القديمة وأرجع ذلك إلى تغير أوضاع المعركة الآنية خاصة في هذه المنطقة ذات طبيعة جغرافية خاصة أو ذات الأزقة الضيقة في مقابل هذا التقدم تتعارض قوات الأمن العراقية لهجمات مفاجئة ومتفرقة من أفراد تنظيم الدولة بين حين وآخر في الشطر الشرقي من الموصل تتحدث خلية الإعلام الحربي عن تفجير انتحاريين اثنين نفسيهما في سوق شعبيه بحي مثنى الذي كان قد استبعد في الآونة الأخيرة أسفر التفجيران عن مقتل وإصابة عدة أشخاص بينهم أفراد من الشرطة وكان الحي ذاته تعرض مؤخرا لثلاثة تفجيرات بأحزمة ناسفة أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين ويقول القادة الميدانيون إن قوات الأمن تحقق تقدما ملفتا للنظر في مناطق وأحياء تقع في محاور قتالية أخرى بعد خسارة التنظيم لستين في المائة من قدراته الدفاعية السيطرة والتقدم صفتان طغتا على معظم العمليات القتالية الأخيرة في الموصل ويعزو الخبراء ذلك إلى القوة المفرطة المستخدمة في أرض المعركة فقد أظهرت صور وزعتها الشرطة الاتحادية حجم الدمار الهائل الذي تعرضت له المناطق والأحياء السكنية التي تجاوزتها المعارك أخيرا أما وضع المدنيين فما يزال غامضا في ظل التعتيم الإعلامي المفروض على أرض المواجهات والمعارك لكن المؤكد وفق شهادة النازحين أن هناك عشرات العائلات بأكملها تحت ركام المنازل بعد أن تعرضت منازلها لقصف عنيف ولا يمكن الوصول إليها وإنقاذها بسبب المواجهات