هذا الصباح-الحكواتي.. ساحر الكلمة يجذب إليه عشاق الروايات بالأردن

23/06/2017
في هذا المقهى يجتمع كثيرون بعد أداء صلاة التراويح ليرفه عن أنفسهم سواء باللعب يتجاذب أطراف الحديث لكن هذا المقهى يقدم تجربة فريدة لرواده فعوضا عن تلقيهم يستمتعون بمشاهدة التلفاز أو متابعة المباريات فإنه يقدم إليهم الحكواتي ثائر باكر الذي أحب الحضور بعدد من الحكايات الشعبية والتاريخية المسلية التي غالبا ما تكون مليئة بالحكم والحماسة والحض على الأخلاق الحميدة ويجد الحضور أنفسهم ينصتون بكل اهتمام لما يروى لهم ظاهرة الحكواتي كانت منتشرة بكثرة في الماضي لكن مع مرور الزمن بدا بالتقلص خاصة مع ظهور وسائل الترفيهية منافسة كالتلفاز والهواتف الذكية لكن هذا الرجل يصر على بقاء هذا الإرث العريق مستمرا فهو ينتقل عبر البلدان لسرد أجمل القصص على مسامع الإنسان