منشآت كأس العالم بقطر تمضي على قدم وساق

23/06/2017
كان الاختيار عام 2010 فكانت الفرحة عربية بامتياز فهذه هي المرة الأولى التي تأتي فيها البطولة العالمية بدأت بعد حكاية أخرى تشكيك واتهامات وضغوط على الفيفا بسحب التنظيم من قطر حاول وحاولوا لكن ملف التنظيم القطري ابيضا وبدأ العمل لتهيئة الملاعب الخاصة بالمونديال حسب الخطة الموضوعة استاد خليفة أول الملاعب التي فتحت وبتقنيات جديدة تستعمل لأول مرة أعلن جاهزية إستاد خليفة الدولي لاستضافة كأس العالم 2022 العرب كانوا حاضرين في كل مناسبة لملف قطر لكن دول الحصار أرادت تعطيل مشروع العرب لتنظيم كأس العالم فالورشة الكبيرة لمشاريع المونديال أريد لها أن تتعطل بالحصار وغلق المنافذ البحرية والبرية والجوية لكن العمل استمر في هذه المشاريع ملعب البيت الذي يقع شمال الدوحة في منطقة الخور يعمل به أكثر من ثلاثة آلاف عامل بشكل يومي وفق نظام المناوبة لضمان إنجاز الملعب في موعده المحدد وتم إنجاز أربعين بالمائة من هيكل الملعب الذي يتسع لستين ألف متفرج العمل مستمر وبعد أقل من ألفي يوم ستزداد هذه الملاعب بجمهورها سيتعرفون على جمالها في قطر عام 2022 حيدر عبد الحق الجزيرة من ملعب البيت