هيومن رايتس: الإمارات تشرف على سجون سرية باليمن

22/06/2017
سجن المنصورة سيئ الصيت في عدن جنوبي اليمن من الخارج وهذا هو المشهد في الداخل الذي حكى معتقلون سابقون عن صنوف التعذيب التي ذاقوا مراتها فيه على يد محققين إماراتيين ففي هذا السجن وفي معتقلات أخرى يشرف إماراتيون على حصص التعذيب التي تشمل المعتقلين والمخطوفين هذا المعتقل السابق يعرض الوضع الذي بقي فيه طيلة وجوده في معتقل سري إماراتي روى المعتقل تجربته مع التعذيب ووجهه مغطى خوفا من الانتقام فالمعتقلون الذين أفرج عنهم أكدوا أن الإماراتيين أرغموهم على التوقيع على وثائق يتعهدون فيها بعدم الحديث عما تعرضوا له من تعذيب طريق الخط البحري المؤدي إلى جزيرة العمال في عدن تؤكد منظمات دولية أن الإمارات أقامت عددا من المعتقلات السرية هذا المعتقل السابق يرسم هنا المنعرجات المؤدية إلى غرف التعذيب ويتحدث عن استخدام هجمات الكلاب وصعق المعتقلين بالكهرباء والاعتداءات الجنسية سجن الريان في المكلا جنوب اليمن ينافس سجن المنصورة في عدن بسوء الصيت هنا أيضا تؤكد شهادات لمعتقلين سابقين أن الإماراتيين يشرفون على عمليات التعذيب لائحة من لوائح المعتقلين في سجن المكلا تؤكد ما أشارت إليه هيومن رايتس ووتش ومنظمات حقوقية أخرى الاختطاف والاعتقال أصبح هاجسا يؤرق سكان جنوب اليمن وروايات المفرج عنهم عن التعذيب الذي يشرف عليه الإماراتيون باتت جو من الرعب في المنطقة عواد عبد الحبيب مواطن يمني اعتقل هو وأبوه البالغ من العمر 65 عاما وسبعة آخرون من عائلته يقول إنه قضى ثمانية أشهر في سجن المنصورة حيث ويضيف أن والده مازال معتقلا ويعتقد أنه نقل إلى قاعدة عسكرية إماراتية بإريتريا يقول علي إنه حكى قصته على أمل أن يمنع ذلك تعرض آخرين لما تعرض له هو وعائلته قصته يتردد صداها في شوارع الجنوب حيث تتظاهر عائلات المختطفين والمعتقلين في سجون تشرف عليها الإمارات والقوات التابعة لها أطلقوا سراح ولدي صرخة أمهات كثيرات جنوب اليمن اختطف أو اعتقل أبناءهن من قبل من أصبحوا يشكلون دولة داخل دولة