هجوم جديد لقوات النظام على مدينة درعا

22/06/2017
تصل قوات النظام السوري الليل بالنهار في هجومها على مواقع المعارضة المسلحة في حي المنشية والمخيم داخل مدينة درعا المعارضة قالت إنها صدت الهجوم وقتلت عناصر من قوات النظام ومليشيا أجنبية داعمة له الهجوم بدأته قوات النظام مطلع الشهر الجاري ولم توقف إلا هدنة استمرت ثمانية وأربعين ساعة فقط أعلنها النظام من طرف واحد بعد أن تكبد خسارة كبيرة في عناصره وعتاده فالوصول إلى المعبر البري مع الأردن والفصل بين مناطق المعارضة في ريفي درعا الشرقي والغربي هو ما يفسر زخم هذه المعارك من جانب قوات النظام ومن معها إلى الشمال من درعا هنا على بعد مئات الأمتار من قلب العاصمة دمشق تدور معارك عنيفة تحاول من خلالها قوات النظام أن تكسر عقدة حي جوبر على غرار ما حصل في الأحياء الشرقية الملاصقة له أي برزا وتشرين والقابون والتقدم هنا في حي جوبر يعني خطا إضافيا في طوق الأمان حول دمشق وآخر في الضغط على المعارضة في الغوطة الشرقية المتصلة به ويبدو أنه كلما اتجهت شرقا في سوريا تزداد سخونة المعارك وتتعقد حساباتها التي تتعدى الحدود السورية قوات النظام تعلن السيطرة على دير القصب ومواقع أخرى في البادية السورية بعد معارك مع المعارضة المسلحة وهي خطوة جديدة في تأمين شريان بري من إيران إلى الحدود اللبنانية مرورا بالعراق والبادية السورية إذن قوات النظام السوري تحاول رسم مشهد ميداني ترجح فيه الكفة لصالحها على حساب المعارضة المسلحة وأيضا وفقا لحسابات محلية وإقليمية وحتى دولية