ماكرون يجري تعديلات كبيرة على حكومته

22/06/2017
كان يفترض أن يكتفي الرئيس الفرنسي إيمانويل مكرون بإجراء تعديل بسيط على النسخة الأولى من حكومته بعد فوزه العريض في الانتخابات التشريعية الأحد الماضي لكن الوضع تغير استقالة أربعة وزراء على خلفية الاشتباه في ضلوعهم في فضائح تتعلق بسوء الإدارة واختلاق وظائف وهمية الاشتباه في الوزراء الأربعة أجبر الرئيس على إحداث تغيير واسع في حكومته يراعي فيه التوازنات السياسية داخل حكومته جديدة لدى الرئيس رغبة في إحداث قطيعة حقيقية مع ممارسات الماضي تجاوز مشكلة الحكومة لكن الأزمة السياسية الحقيقية التي قد يواجهها هي رفض الشارع لقانون العمل الجديد إبعاد المشتبه فيهم من الطاقم الحكومي الجديد لم يشفع للرئيس الفرنسي لدى بعض ألوان الطيف السياسي لدينا الانطباع بأن الحكومة على وشك الانشطار وللأسف سنكتشف حقيقتها على أنها خلطة كيميائية قابلة للانفجار كل هذا بسبب سوء تقدير سياسي ومن بين أهم الوزراء الذين استقالوا وزيرة الدفاع سلفي غولار المتهمة بتوظيف مساعدين من حزبها كانوا يتلقون أجورهم من البرلمان الأوروبي وكان الرئيس الفرنسي قد وعد خلال حملته الانتخابية بتجديد الحياة السياسية وبإقالة أي وزير توجه له الاتهامات بالضلوع في عمليات فساد مالي أو سياسي لأول مرة منذ تأسيس الجمهورية الخامسة عام 1958 يغادر أربعة وزراء مهمين مناصبهم ما طرح مشكلة للرئيس وأكد أن التجديد في السياسة غير ممكن ربما بالوجوه القديمة نور الدين بوزيان الجزيرة باريس