تيريزا ماي تعتذر عن التقصير في حريق غرينفل

22/06/2017
جلسة استثنائية في البرلمان البريطاني ستعرض خلالها رئيسة وزراء تيريزا ماي لانتقادات بسبب تقصير حكومتها عن تفادي حريق برج غرينفيل وتأخرها في الاستجابة لنداءات الاستغاثة من السكان ما كان لهذا أن يحدث قصرنا عن الاستجابة بسرعة وعن الدعم الذي لم يكن كافيا في الساعات الأولى بصفتي رئيسة الوزراء أعتذر أن هذا التقصير وأتحمل مسؤولية تصحيح أقرت ما بحجم الكارثة وأبدت استعدادها لإجراء تحقيق عام ودعم المتضررين ولكن ذلك لم يخفف من غضب الشعب عليها من مختلف الديانات والأعراق جاء أبناء هذا الحي من أجل إظهار تضامنهم والصمود في وجه هذه الكارثة الإنسانية التي مازالت العائلات تنتظر أنباء عن مفقودين فيها ليس من السهل على المتضررين الحديث عما حصل ولا يعرف كلهم حقا عدد المفقودين نشعر بصدمة من الحزن لقد دمرنا لأنه لم يتم التعرف على أصدقائنا وعائلاتنا السبب هو أن هناك عددا من السكان في هذا المبنى ليسوا مستأجرين أصليين إضافة إلى عدد من المهاجرين غير النظاميين وحتى الناجون منهم يخشون من الملاحقة إذا تحدثوا بعض الناس يتهمون أجهزة الطوارئ وبعض وسائل الإعلام بالتستر على حجم الكارثة ولكن أمام هذا الركام والرماد لم تعد مهمة أفراد الإنقاذ سهلة لينا حربلو الجزيرة غربي لندن