البادية السورية.. ساحة معارك عسكرية وسياسية جديدة

21/06/2017
تمتد البادية السورية على مساحة تعادل ثلث مساحة سوريا وتتصل بمعظم المحافظات السورية كحمص مرورا بمدينة تدمر وصولا إلى الحدود مع العراق حيث مدينة البوكمال ومنها إلى معبر التنف تسيطر قوات النظام على مدينة تدمر التي تبعد نحو 140 كيلومترا عن معبر التنف الذي يسيطر عليه الجيش الحر بمساعدة قوات أميركية وبريطانية في محافظة دير الزور يسيطر تنظيم الدولة على معظم حدود المحافظة المحاذية للعراق ومن الجانب العراقي يسيطر التنظيم على القائم في محافظة الأنبار حتى المناطق المحاذية لمدينة الرطبة أي أنه يسيطر تقريبا على معظم هذه الحدود التي يقدر طولها لنحو ستمائة كيلو متر الحدود الشمالية الشرقية مع العراق تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية وذلك من بلدة عين ديوار في أقصى الشمال الشرقي وحتى المنطقة المقابلة لبلدة الهول في محافظة الحسكة على الحدود مع العراق في حين سيطر الجيش الحر على جزء من الحدود يقع في منطقة المثلث الحدودي بين العراق وسوريا والأردن حيث قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي ما يجري الآن أن قوات النظام والمليشيات الموالية لها تحاول السيطرة على هذه الحدود بالتزامن مع تقدم ميليشيات الحشد الشعبي باتجاه الأراضي السورية قادمة من محاور منطقة أم ذيبان إضافة إلى محاور أخرى محاذية لمحافظة الحسكة في سعي لفتح الطريق بين بغداد والعاصمة دمشق وهو ما أثار حفيظة المعارضة السورية والأردن كذلك كما قامت الولايات المتحدة أكثر من مرة بقصف المليشيات الموالية للنظام التي كانت تحاول التقدم باتجاه منطقة التنف والحدود وقد تزامن ذلك مع حديث عن منطقة آمنة يسعى الأميركيون لإقامتها جنوبي سوريا بالتعاون مع الأردن وتزامنا مع تعزيز واشنطن لقواتها في التنف وآخرها إرسال راجمات صواريخ بعيدة المدى