أفغانستان والهند توقعان اتفاقا لإنشاء ممرات جوية بينهما

22/06/2017
ممر جوي لتعزيز التجارة بين كابول ونيودلهي الاتفاق الثنائي الأفغاني الهندي لإنشاء الممر الجوي جاء بعد أن أغلقت باكستان حدودها البرية مع أفغانستان عدة مرات في أعقاب اتهامات متبادلة بين البلدين بإيواء إرهابيين وكان لهذه الخلافات السياسية تأثيرات سلبية على الحركة التجارية التي تكبدت خسائر كبيرة نتيجة إغلاق الحدود الأمر الذي دفع كابول للتفكير في طرق بديلة هدفنا أن تصبح أفغانستان بلدا مصدرا وإلا تصبح كذلك لا يمكننا القضاء على الفقر ولا يمكن أن تنعم البلاد بالاستقرار كانت التجارة بين أفغانستان وجيرانها تخضع لوضع العلاقات السياسية بين كابل والعواصم المجاورة وبما أن هذه العلاقات لم تخل من توتر وشد وجذب فكان من البديهي أن ينعكس ذلك على حجم التبادل التجاري في المقابل كانت هذه العلاقات في أفضل حال وكلما تباعدت الحدود كما هو الحال مع الهند هذه الخطوة ليست سياسية بل هي اقتصادية بحتة ونحن بحاجة لتوسيع التجارة مع بقية دول العالم يتعلق الأمر إذن بمحاولة تقليل الاعتماد التجاري على الدول المجاورة بشكل عام وعلى إيران وباكستان بشكل خاص وذلك لتقليص دور هذه الدول في الساحة الأفغانية على الصعد كافة قد لا تشحن الطائرات ببضائع وسلع تجارية كثيرة لكن إنشاء هذا الممر يحمل في طياته رسالة لدول الجوار التي تتحكم في فتح وإغلاق الحدود مع أفغانستان كلما ساءت علاقاتها بكابل ولي الله شاهين الجزيرة كابل