هذا الصباح-معرض فوتوغرافي يوثق الحياة بهونغ كونغ إبان الاستعمار

21/06/2017
المصور الفوتوغرافي الأشهر في هونغ كونغ يعود إلى الواجهة مجددا عبر معرض ينظم بمناسبة الذكرى العشرين لعودة المدينة إلى الوطن الأم بعد قرون من الحكم البريطاني تعود الأعمال المعروضة إلى خمسينيات وستينيات القرن الماضي لتوثيق الحياة اليومية صورة بالأبيض والأسود يضمها المعرض بعضها معروضة للبيع توقع صور بعينها مبالغ ضخمة ينظم في صالة تعود لأحد أكبر دور المزادات في العالم هكذا إذا كانت الحياة في هذه المستعمرة البريطانية كيف كانت الحياة آنذاك وكيف هي اليوم مقارنة ربما لم تدر في خلد منظمي المعرض الذين تم بإبراز عبقرية مصور الصيني الذي دخل هونغ كونغ عام 49 وهو في الثامنة عشرة من العمر كبر فنه مع المدينة وتطورت زوايا نظرته للمكان وسكانه فهو لم يكن يلتقط أي صورة وبأي أسلوب بل كان ينتقي ما تلتقطه عدساته جيدا يقترب فيه زوار المعرض من تاريخ هونغ كونغ لكل ما حصل به من مواقف سطرها أناس عاديون تصادف أن مصور عبقري التقط صورهم وهم يمرون من أمامه في شوارع المدينة فعمد إلى تدقيق لحظاتهم تلك ليحولها إلى إقونات تباع عشرات آلاف الدولارات