برلمانيون أوروبيون يطالبون برفع الحصار على قطر

21/06/2017
جدار برلين ليس هو الطريقة التي يجب أن نحل فيها نزاعاتنا في القرن الحادي والعشرين بهذه الكلمات عبر أعضاء في البرلمان الأوروبي عن موقفهم الواضح بشأن الحصار المفروض على دولة قطر جاء ذلك خلال جلسة استماع عقدت في بروكسل لرئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر علي بن صميخ المري بحضور عدد من نواب البرلمان نحن حساسون جدا بشأن معاناة المواطنين الأبرياء بسبب اللعبة الجيوسياسية التي تمارسها دول في منطقة الخليج اطلعت على هذا التقرير بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي لم تطل القطريين فحسب بل لجميع المقيمين في قطر هذا الوضع يجب أن ينتهي فالحصار وجدار برلين ليس هما الطريقة التي يجب أن نحل فيها نزاعاتنا في القرن الحادي والعشرين المري خلال الجلسة قال إن الحصار الذي تفرضه دول خليجية على قطر رافقته انتهاكات حقوقية خطيرة تمثلت في تشتيت شمل الأسر وانتهاك حق التنقل والتعليم وغير ذلك وأكد أن هذا الحصار استخدم المدنيين كرهائن وطبق عليهم عقوبات جماعية لأسباب لا علاقة لهم بها نحن خلال 14 يوم ورد إلى اللجنة 1972 شكوى كلها تتعلق بكافة الانتهاكات سواء انتهاكات متعلقة في البحرين أو في الإمارات وفي المملكة العربية السعودية ولهم حقوق في هذه الدول وخلال كلمته في جلسة الاستماع قال المري إن ما يحدث في قطر ليس مقاطعة وإنما هو حصار كامل وعقاب جماعي للقطريين والمقيمين على حد سواء وأضاف أن على البرلمان الأوروبي والمنظمات الدولية تحمل مسؤولياتها والعمل على رفع الحصار الجائر المفروض على قطر فورا وتشكيل لجنة من البرلمان الأوروبي لبحث انتهاكات حقوق الإنسان بسبب الحصار صدور مثل هذا القرار ومنع الأسر للتنقل فيما بينها ومقابلة بعضها البعض يعتبر جدار برلين جديد وبالفعل يعني نحن عندما نشبه هذا الموضوع بجدار برلين لا نبالغ وهذا ما تم بالفعل من جهتها قالت النائبة الأوروبية رومانو نيكول إنها ستطلع الأطراف المعنية في البرلمان الأوروبي على انتهاكات حقوق الإنسان التي تسبب فيها الحصار على قطر