أدلة كافية على اختراق دول الحصار وكالة الأنباء القطرية

21/06/2017
اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية نفذ من قبل دول مجاورة تشارك في الحصار على دولة قطر هذا الإعلان جاء على لسان النائب العام في دولة قطر علي بن فطيس المري لم يذكر خلاله بالاسم أيا من الدول الثلاث المحاصرة التي كشف أنها مصدر هذا الخرق إلا أنه أوضح كيف تمت هذه العملية هذه الاختراقات تمت من دول الحصار من الدول المجاورة تم اكتشاف هذه الخروقات والتي تمت من بعض دول الجوار بأنها تمت بعض هذه الخروقات من أجهزة آيفون استخدمت في هذه الدول من اي بي يعود إلى أرقام مستخدمة في هذه الدول وفي مؤتمره الصحفي الصحفي الذي عقده بالدوحة لفت النائب العام القطري إلى أن بحوزة قطر من الأدلة ما يكفي لتوجيه الاتهام لهذه الدول الضالعة في عملية الاختراق وتطرق إلى الإجراءات القانونية والقضائية بشأن هذه القضية في مثل هذه الحالات وفي الأوضاع الطبيعية يتم التواصل مع هذه الدول للإعلان عن مستخدمين هذه الأرقام العادي والطبيعي أن يتم الإفصاح عن مستخدمين أرقاما الاي بي على أساس يستدل من خلالها على مستخدم هذا الهاتف ومن قام بالاختراق ولكن في الحالة التي نحن بصددها اليوم وفي ظل هذا الحصار الجائر فمن يقوم بالحصار أعتقد لا يمكن أن يعطيك أي معلومة يمكن أن تدينه في أي قضية وقبيل هذا الكشف كانت وزارة الداخلية القطرية قد أعلنت في بيان لها في السابع من الشهر الجاري عن النتائج المبدئية للتحقيقات الجارية بشأن جريمة القرصنة على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية والحسابات التابعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي تلك التحقيقات التي تعاونت فيها مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي اف بي اي والوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة البريطانية ان سي ايه وكانت عملية اختراق الموقع الإلكتروني للوكالة حصلت بعيد منتصف ليلة الرابع والعشرين من الشهر الماضي حيث بثت تصريحات مفبركة نسبت إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورغم النفي القطري لهذه الفبركات ووصفها بالكاذبة فإن دول الحصار وهي السعودية والإمارات والبحرين وعبر وسائل إعلامها تجاهلت هذا النفي وشنت حملة مسيئة موجهة ضد قطر تجاوزت كل الخطوط الحمر