هذا الصباح-عالم من العجائب في مهرجان الغرائب بالتشيك

20/06/2017
هذه البلدة الصغيرة بجمهورية التشيك المشهورة بتنظيم احتفالات غريبة الأطوار يشارك سكانها في مهرجان جديد للغرائب أعمال بعيدة عن المألوف يطمح مبتكروها إلى إدهاش الناس بها وإلى تسجيلها في موسوعة المخصصة للغرائب والعجائب ومن بين الأعمال سباق باستخدام سلالم خشبية قابلة للطي على المتسابقين ركوبها والهرولة بها لمسافة خمسين مترا والفائز هو من سيكرم متفاجئ حقا لتمكني من الفوز فقد شعرت أنني أتمشى بالسلم فقط لم أرى أشخاصا أمامي كان جميعهم خلفي لم أتوقع هذا حقا ومن المشاركين أيضا مبتورو الأطراف إذ يستخدمون أطرافهم الصناعية في حك ظهورهم في مشهد لا يخلو من غرابة وهذا الرجل هنا يحاول تحطيم رقم قياسي في قيادة الدراجة لأطول مسافة ممكنة أثناء العزف على جهاز موسيقي نحن سعداء لأننا ونلتقي بأشخاص كثر يبدون هاديين لكنهم يمتلكون قدرات غير اعتيادية ويريد أن نخبرهم أن التسلية ليست مقتصرة على الفيس بوك أو شاشات الحاسوب لكن هناك أمور أخرى إضفاء جو من المرح بطريقة غير اعتيادية هو هدف هذا المهرجان الذي يجمع بشكل ثانوي الآلاف لمشاهدته والمشاركة فيه بأفكار غريبة وستسجل الأعمال هذا العام في كتاب مخصص للغرائب