الاحتلال يبني مستوطنة جديدة في فلسطين

20/06/2017
يعتصر الألم قلب هذا المسن الفلسطيني وهو يراقب أرضه تبتلع يوما بعد يوم فمنذ عام 2000 شرعت سلطات الاحتلال في مصادرة مساحات من أرضه الواقعة في قرية قريوت تارة لإقامة مستوطنة عامونا وتارة أخرى لإقامة مستوطنة شيلو أما آخرها لصالح إقامة مستوطنة جديدة قد ترى النور قريبا شمال شرق مدينة رام الله فمع كل إعلان عن مشروع استيطاني جديد تتراجع آمال إقامة دولة فلسطينية شروع سلطات الاحتلال في بناء مستوطنة جديدة لم يأت مع ذلك مفاجئا فقد سبق وتعهد نتنياهو للمستوطنين مطلع شهر شباط الماضي ببناء مستوطنة بديلة من مستوطنة عامونا التي أخلاها جيش الاحتلال قرب مدينة رام الله بناءا على قرار محكمة إسرائيلية باعتبارها مقامة على أراض فلسطينية خاصة أما اللافت في الإعلان عن بدء إقامة مستوطنة جديدة فهو أنه يتزامن مع مساع أميركية لإحياء المساعي السياسية أن الإدارة الأميركية جادة في عملية سلام لكن ما تفعله إسرائيل هو محاولة واضحة تماما لإحباط هذه الجهود والاستيطان كما هو معروف وكما أبلغناه للرئيس ترمب أبلغه الرئيس أبو مازن بوضوح أن الاستيطان جميعه غير شرعي بقيت قضايا جوهرية كالاستيطان والدولة والقدس بعيدة حتى الآن عن تصريحات المسؤولين الأميركيين لصالح قضايا توليها الإدارة الأميركية اهتماما كوقف ما تسميه تحريض ولم تأت إسرائيل من جانبها بجديد فهذه ليست المرة الأولى التي تستقبل فيها المسؤولين الأميركيين بالإعلان عن بناء استيطاني جديد شيرين أبو عاقلة الجزيرة رام الله